مانشستر يونايتد بطلاً لكأس رابطة المحترفين

توج فريق مانشستر يونايتد بكأس رابطة المحترفين الإنجليزي، بفوزه على ساوثهامبتون، مساء اليوم، بثلاثة أهداف مقابل هدفين على ملعب ويمبلي في نهائي البطولة، ليحقق الشياطين الحمر لقب كأس الرابطة للمرة الخامسة في تاريخهم.

الظهور الأول لساوثهامبتون في نهائي بطولة محلية كبيرة منذ العام 2003 «نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي ضد أرسنال».

أحرز ثلاثية مانشستر يونايتد، زلاتان إبراهيموفيتش (هدفين) وخيسي لينجارد في الدقائق 19 و38 و87، بينما سجل هدفي ساوثامبتون مانولو جابياديني في الدقيقتين 46 من عمر الشوط الأول و48.

ورفع «السلطان إبرا» رصيده إلى 26 هدفًا، ليكون أكثر من سجل ليونايتد منذ بداية الموسم الماضي، رغم انضمامه مطلع الموسم الجاري.

الفوارق الضخمة بين الفريقين من حيث الإمكانيات والتاريخ معلومة للجميع، فمانشستر يونايتد هو أحد أكبر الأندية العالمية، وليس على الصعيد المحلي فقط، وبسجله أكثر من 50 بطولة على الصعيدين المحلي والأوروبي، وكذلك لديه 4 ألقاب سابقة من بطولة كأس الرابطة، يعود آخرها إلى العام 2010.

على النقيض يأتي ساوثهامبتون الذي تأسس منذ 131 عامًا لم يحظ على مدار تاريخه بالبطولات سوى في مناسبة يتيمة تعود إلى العام 1976 «كأس الاتحاد الإنجليزي»، والطريف أن هذا اللقب اليتيم كان على حساب مانشستر يونايتد، بينما خاض الفريق نهائي هذه البطولة للمرة الثانية في تاريخه بعد هزيمته في نهائي العام 1979 ضد نوتنجهام فورست.

مشوار الفريقين للنهائي كان مختلفًا، فمانشستر يونايتد حظي بقرعة متباينة، واجه فيها فرقًا قوية مثل مانشستر سيتي وويستهام يونايتد، وواجه أيضًا نورثامبتون تاون «الدرجة الثانية» وفريق هال سيتي.

وسجل الفريق خلال مشواره 11 هدفًا وتلقى 4 أهداف، وفاز في 4 مباريات وهُزم في مباراة وحيدة «مباراة الإياب في نصف النهائي ضد هال سيتي 1-2».

أما مشوار ساوثهامبتون فلم يكن بالمشوار السهل أبدًا، فجميع منافسي فريق الساحل الجنوبي الإنجليزي كانت فرقًا من البريمييرليغ، وواجه الفريق خلال مشوراه إلى النهائي فرق كريستال بالاس، سندرلاند، أرسنال، وليفربول، ولعل تفوق الفريق على مرشحين كبار بحجم أرسنال وليفربول كان أبرز ما قدمه في البطولة التي لم يستقبل فيها سوى أهداف المباراة النهائية الثلاثة اليوم، على الرغم من خوضه 5 مباريات، وسجل خلالها الفريق 7 أهداف.

المزيد من بوابة الوسط