اقرأ في جريدة «الوسط»: حقيقة نقل مقر اتحاد الكرة إلى البيضاء

نفى المرشح لرئاسة اتحاد كرة القدم الليبي، عبدالمطلب ثابت، الإشاعات التي تدور من بعض الشخصيات الرياضية حول عزمه نقل مقر اتحاد كرة القدم من مدينة طرابلس إلى مدينة البيضاء حال فوزه في الانتخابات.

وقال ثابت في تصريح خاص إلى جريدة «الوسط» في عددها 66 الصادر اليوم، إنه يحترم النظام الأساسي الذي ينص على أن مقر اتحاد الكرة في العاصمة، مؤكدًا أنه ملتزم بقرار الجمعية العمومية في هذا الخصوص.

وأطلق ثابت المرشح لرئاسة اتحاد لكرة، برنامجه الانتخابي، تحت شعار «النزاهة والشفافية» قائلًا إنه يسعى إلى إحداث نقلة نوعية في الاتحاد الليبي لكرة القدم، مشيرًا إلى أن برنامجه يحتوي على عديد المحاور جاء في مقدمتها وضع هيكلة شاملة لعمل المكتب التنفيذي لاتحاد الكرة وتنظيم البيت الداخلي والاستعانة بالخبرات والكفاءات ذوي العقلية الاحترافية.

وأضاف ثابت أنه يسعى لرفع مستوى الدوري الممتاز بإعادة هيكلته وإنشاء رابطة محترفة لإدارته، وعرج بالحديث على الرابطة التي أوضح أنها جزء من اتحاد كرة القدم وسيعمل المكتب التنفيذي معها لإيجاد شراكة فعالة تخدم كرة القدم في البلاد، بحيث تصبح المسابقات المحلية الأقوى عربيًّا وإقليميًّا، وهذا الأمر سيتحقق بالتنظيم المحكم من خلال الجداول المحددة والمواعيد الثابتة للمباريات مع التأكيد على الالتزام بموعد انطلاق الدوري ونهايته دون تغير، وضرورة التقيد بآلية الصعود والهبوط لجميع الدرجات.

كما نوه إلى ضرورة الاهتمام بالمنتخبات الوطنية وتهيئة جميع سبل النجاح للارتقاء بها لأعلى المراتب، وستكون هناك خطة لتطوير وتأهيل المدربين والإداريين بالأندية مع تعزيز مفهوم الاحتراف لديهم، كما شملت خطة ثابت المحاولة الجادة للاهتمام بالبنية التحتية للأندية والمنشآت الرياضية بالتعاون مع جهات الاختصاص، معلنًا أنه سيطبق مشروع الاحتراف الكروي على اللاعب وفق ما ينص عليه النظام الأساسي المعتمد من قبل الجمعية العمومية.

وعن مصادر الدخل التي سيعتمد عليها اتحاده، أكد عبدالمطلب ثابت أنه سيتم التعاون مع لجنة التسويق، وهي إحدى اللجان الدائمة لاتحاد الكرة وفق النظام الأساسي الموحد لإيجاد شركاء من رجال الأعمال والشركات والمؤسسات الوطنية المساهمة، كما سيتم إيضاح أهمية كرة القدم للمستثمرين كوسيلة للإعلان والتسويق. وحول حظوظه مع المرشحين للفوز بكرسي الرئاسة قال: «من وجهة نظري الشخصية أن الحظوظ متقاربة، إن لم تكن متساوية، وأعضاء الجمعية العمومية هم مَن سيكون لهم كلمة الفصل في تحديد مصير الاتحاد الجديد»، داعيًا الأندية أعضاء العمومية إلى مراعاة مصلحة الوطن والكرة الليبية بعيدًا عن المصالح الشخصية وأن يكون الاختيار للأفضل والأجدر لقيادة اتحاد الكرة.

المزيد من بوابة الوسط