بالفيديو: كارثة إنسانية في ملاعب أنغولا تسقط ضحايا

لقى 17 شخصًا على الأقل مصرعهم، وأصيب 611 آخرين حينما حاول مئات من مشجعي كرة القدم اقتحام بوابة «ملعب 4 يناير» شمال أنغولا، لمشاهدة المباراة الافتتاحية لبطولة الدوري المحلي، وفقًا لوسائل الإعلام المحلية، ووقع حادث التدافع في السبع دقائق الأولى من زمن المباراة التي أقيمت الجمعة بمدينة أويغي شمال أنغولا.

وجمعت المباراة بين فريقي سانتا ريتا وليبولو، حيث اقتحم المئات إحدى بوابات الملعب وسقط كثير منهم على الأرض، وفقًا لوكالة الأنباء الأنغولية (أنغوب)، وبحسب مصادر من مستشفى أويغي، هناك مصابون في حالات حرجة، كما نقلت صحيفة الرياض.

وأضاف المسؤولون، في وقت مبكر السبت، أن مئات الأشخاص أصيبوا عندما حاول مشجعون اقتحام البوابات بعد فشلهم في الدخول للملعب لحضور مباراة بالدوري الأنغولي المحلي.

وذكر مصدر طبي أن عددًا من الأشخاص سقطوا على الأرض وتعرضوا للاختناق، بينما قال شهود إن الجماهير التي حاولت الدخول كانت ستتجاوز القدرة الاستيعابية للملعب والتي تقدر بثمانية آلاف مشجع.