الجماهير الإيطالية تحرق سيارتي رئيس نادي الليبي بن علي

أكد رئيس نادي بيسكارا الإيطالي لكرة القدم أنه سيستقيل من منصبه لاعتقاده بإضرام الحريق العمد في سيارتيه، حسبما أفادت تقارير صحفية اليوم الثلاثاء.

ويضم فريق بيسكارا المحترف الليبي أحمد بن علي كلاعب مهاجم يرتدي الرقم 10، ويحظى باهتمام كبير من رئيس النادي الذي أصر على التعاقد معه.

وتجري الشرطة في البلدة الساحلية تحقيقاتها في اشتعال النيران في سيارتي سيباستياني مساء أمس الاثنين، والذي أسفر عن تدمير السيارتين تمامًا خلال وجودهما في مقر إقامة سيباستياني، حسبما أكدت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) اليوم.

وأوضح سيباستياني في تصريحات له أول من أمس الأحد، أنه سيستقيل في نهاية الموسم الحالي بعد الهتافات العدائية من الجماهير والتي تعرض لها بعد الهزيمة 2/6 أمام لاتسيو.

وبدأ سيباستياني، وهو رجل أعمال مولود في بيسكارا، رئاسته للنادي في 2011 وقاد النادي للصعود إلى دوري الدرجة الأولى بإيطاليا في 2012، لكنه هبط إلى دوري الدرجة الثانية في 2013 قبل أن يعود للدرجة الأولى في 2016.

ويتذيل بيسكارا جدول الدوري الإيطالي خاليًا برصيد تسع نقاط فحسب من 23 مباراة خاضها حتى الآن؛ حيث اتسع الفارق الذي يفصله عن فرق منطقة الأمان في جدول المسابقة إلى 13 نقطة قبل آخر 15 مباراة في المسابقة هذا الموسم.

وسبق لبن علي وأن لعب مع فريق باليرمو في السيري ب، وقدم معه مستوى متميزًا، إلا أن الفريق أعاره لبيسكارا عقب صعوده لدوري الدرجة الإيطالي، وأكد اللاعب علو كعبه ونجح في قيادة بيسكارا لمصاف الدرجة الأولى بعد أن سجل مع الفريق 4 أهداف خلال الموسم الماضي.

وبدأ بن علي حياته الكروية مع فريق روشديل الإنجليزي ثم لعب في صفوف مانشستر سيتي قبل أن ينتقل لملاعب إيطاليا مع بريشيا موسم 2012 ومنه انتقل لفريق باليرمو وأخيرًا حط الرحال في بيسكارا.