الكاميرون تفوز على مصر وتتوج بكأس أفريقيا «الغابون 2017»

استحق منتخب الكاميرون وسام الاستحقاق، وتتويجه بكأس أفريقيا لكرة القدم في نسختها الـ 31 التي اختتمت اليوم الأحد واستضافتها الغابون .. وقدم عشاق «الساحرة المستديرة» الشكر لنظيره المصري على اجتهاد لاعبية وجهازهم الفني لوصلهم إلى نهائي «الكان» على ملعب دانجوندجي، رغم خسارتهم أمام «الإسود» 1 - 2.

افتتح المنتخب المصري أهداف المباراة عن طريق محمد النني في الدقيقة 22 وتعادل للكاميرون نيكولاس نكولو في الدقيقة 59 قبل أن يضيف الهدف الثاني والفوز بالمباراة مهاجم «الإسود» فانسون أبوبكر في الدقيقة 88.

استطاع المنتخب المصري أن ينتزع المبادرة وفرض شخصيته منذ الدقيقة الأولى من اللقاء بفضل التسلسل الحركي من الخلف للأمام ببطء بهدف الهبوط برتم المباراة والذهاب بها إلى عكس ما تجيده الكاميرون من أداء، ولعل هدف النني ترجم هذه الاستراتيجية عندما تناقل محمد المحمدي وعمر وردة الكرة ثم محمد صلاح الذي مرر كرة «خبيثة» في ظهر دفاع الكاميرون للنني الذي انفرد وسدد من زاوية يمنى ضيقة فعانقت الكرة الشباك الكاميرونية.

وكاد عبدالله السعيد أن يحرز هدفًا في الدقيقة الرابعة من اللقاء، عندما استلم تمريرة محمد صلاح وسدد في وسط المرمى فأنقذها الحارس الكاميروني.

مع انطلاق شوط المباراة الثاني، كشر المنتخب الكاميروني عن أنيابه، ورفع من رتم المباراة بالضغط في كل مربعات الملعب، ما كشف هبوط اللياقة البدنية والذهنية لمنتخب الفراعنة، فهيمن الأسود على اللعب، فلجأ الفراعنة لعشوائية الأداء، ليعاقبهم نيكولاس بهدف التعادل.

مدرب المصريين، هيكتور كوبر، دفع برمضان صبحي بدلاً من تريزيجيه لتنشيط الجانب الهجومي والاستحواذ على الكرة في وسط الملعب مع مساندة أحمد فتحي في جبهة الغزو اليمنى للكاميرون، إلا أن صبحي لم يقم بأي من هذه المهام، لينضم إلى رعونة النني والسعيد وصلاح في وسط الملعب، فاستلم الأسود مفاتيح التتويج طالما تبقى وقت في المباراة.

الدقيقة 88 أعلنت عن «عدل» كرة القدم، وأهدت الكاميرون هدف التتويج، عندما استعرض أبوبكر مهاراته ورشاقته وشجاعته مع المحمدي ثم علي جبر، قبل أن يسدد كرة لولبية رائعة ماكرة على يسار عصام الحضري لتحتضن الشباك، معلنة عن انتهاء المغامرة المصرية لجيل لم يقدم كل ما هو مطلوب لفريق بطولي خلال مبارياته الست بـ«الكان». 

المزيد من بوابة الوسط