«أسطورة» الحضري تصعد بمصر لنهائي أمم أفريقيا

تألق عصام الحضري وحمل على أكتافه ضغوط التكتيك الخاص بنهج المدرسة الدفاعية، أمام مدرسة هجومية شاملة، فتأهلت مصر إلى نهائي كأس الأمم الأفريقية بعد فوزها، مساء أمس الأربعاء، على بوركينا فاسو بركلات الجزاء الترجيحية (4- 3) بعد أن تعادل المنتخبان في الوقتين الأصلي والإضافي 1- 1.

وصول مصر إلى المباراة النهائية في أمم أفريقيا يعد هو الثامن في تاريخ البطولة التي يحمل منتخب الفراعنة الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بها (7 مرات).

تقدم المنتخب المصري بهدف لمحمد صلاح في الدقيقة 66 وتعادل لبوركينا فاسو، أريستيد بانسيه في الدقيقة 73 من اللقاء.

سجل لمصر في الركلات الترجيحية، رمضان صبحي وأحمد حجازي ومحمد صلاح وعمرو وردة وأضاع عبد الله السعيد.. وسجل لبوركينا آلان تراوري وبانو دياوارا وياجو وأضاع الحارس هيرفي كوفي وبيرتران تراوري.

وينتظر منتخب مصر مواجهة الفائز من لقاء غانا والكاميرون، في نهائي البطولة يوم الأحد المقبل.

بدأ اللقاء برتم سريع من جانب المنتخب البوركيني، فيما ذهب المنتخب المصري إلى امتصاص هذا الرتم ووضعه في أدنى مستوياته، فلجأ المنافس إلى التسديد عن طريق إبراهيما توري وتصدي عصام الحضري.

وفي الوقت الذي منت فيه جماهير الكرة العربية والمصرية النفس أن يكون نجم روما الإيطالي، محمد صلاح، هو القاطرة التي ستسحب الفريق تجاه مرمى المنافس، ابتعد عن مناوراته، وبدى مستسلمًا، ما حرم المنتخب المصري من تقاسم الاستحواذ مع المنافس.

بعد 25 دقيقة، بدأت محاولات مصرية لتنفيذ هجمات حتى ولو كانت عشوائية، فمرر صلاح كرة عرضية إلى كهربا الذي سقط في منطقة الجزاء، لم يحتسبها حكم اللقاء، فسدد ناكولما فوق العارضة ورد الفراعنة بكرة من المحمدي، ليعود الحضري إلى الواجهة من جديد ويبعد كرة عرضية أخرى بعد أن فرض المنتخب البوركيني سيطرته في وسط الملعب بسبب ضعف اللياقة الذهنية والتكتيكية للاعبي المحور الدفاعي بوسط الملعب (طارق حامد وإبراهيم صلاح).

وقبل أن ينتهي الشوط الأول بالتعادل، ظهر صلاح هجوميًّا ومرر كرة لتريزيجيه الذي أرسل كرة عرضية أبعدها الدفاع، وسدد كهربا كرة تصدى لها الحارس ثم أمسك الحضري تصويبة عبد الرزاق تراوري.. وحصل فتحي على إنذار للخشونة.

بدايات الشوط الثاني لا تختلف عما سبق بعد أن أخذت تكتيكات المباراة طابع المواجهة بين مدرستين، الأولى دفاعية تبناها المنتخب المصري، وهجومية نفذها المنتخب البوركيني.

وأنقذ الحضري عرضية عبد الرزاق وفرصة من بيرتران تراوري أبعدها حارس الفراعنة المتألق، وطالب المنتخب البوركيني بضربة جزاء بداعي لمس علي جبر الكرة بيده، إلا أن الحكم أيقن أن يده لم تذهب للكرة فلم يحتسبها.

بعد 65 دقيقة، لوح التوفيق باتجاه منتخب مصر عندما تناقل المحمدي وفتحي وطارق وصلاح الكرة في أكثر عدد تمريرات للفراعنة (18 تمريرة) حتى وصلت الكرة لكهربا الذي «ريَّحها» بباطن القدم لصلاح فسدد كرة «عبقرية» سكنت الزاوية العليا اليمنى للمرمى البوركيني، محرزًا هدف التقدم لمصر.

8 دقائق لم تكن كافية ليلملم المنتخب المصري صفوفه بعد هدف صلاح، فعاد الضغط البوركيني، وأبعد الدفاع كرة سريعة من بيرتران تراوري، وتحولت عرضية عبد الرزاق في جسم أحمد حجازي إلى ركنية، حتى جاءت الدقيق 73 ليدرك اللاعب بانسيه التعادل لبوركينا فا سو بعدما «هرب» علي جبر من مراقبته وتركه «للقصير» إبراهيم صلاح، فتسلم الكرة على صدره في منطقة الجزاء وسدد مباشرة ليحرز الهدف الأول في البطولة في شباك الحضري منذ انطلاقها، معلنًا تعادل المنتخبين.

ودفع منتخب مصر بالمهاجم عمرو وردة بدلاً من محمود كهربا في الدقيقة 74، واستمر الضغط البوركيني مع سقوط أحمد فتحي للإصابة ثم أجرى منتخب بوركينا تغييرًا بنزول المهاجم بانو دياوارا على حساب صانع الألعاب عبد الرزاق تراوري.

وأنقذ الحضري تسديدة صاروخية من ناكولما في الزاوية الضيقة، وأرسل تريزيجيه كرة عرضية أبعدها دفاع بوركينا، ثم تسديدة من عمرو وردة فوق العارضة، وأشرك منتخب مصر صانع الألعاب السريع رمضان صبحي بدلاً من تريزيجيه في الدقيقة 85.

ونال بيرتران تراوري لاعب بوركينا فاسو إنذارًا للخشونة، وأنعش رمضان النشيط هجوم الفراعنة في الخمس دقائق الأخيرة من عمر الشوط الثاني ووجه وردة ضربة رأس سهلة في يد الحارس، وسدد بانسيه كرة قوية تصدى لها الحضري على مرتين.

وأنقذ الحضري فرصة خطيرة وصعبة من بانو دياوارا الذي وجه تسديدة ماكرة، مستغلاً تقدم حارس الفراعنة لينتهي اللقاء في وقته الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

استمر الضغط البوركيني في الوقت الإضافي مع فرصة من بانسيه مرت بجوار القائم، وانطلق صلاح ولكن الحارس كواكو كوفي أنقذ الموقف ونال ياجو لاعب بوركينا البطاقة الصفراء بعد إيقاف هجمة سريعة لرمضان صبحي الذي حاول استغلال مهاراته لتخفيف الضغط على دفاع الفراعنة.

وأجرى منتخب بوركينا فاسو تغييرًا بنزول آلان تراوري بدلاً من بانسيه في الدقيقة 102، وأرسل طارق حامد كرة بينية سريعة لصلاح ثم تمريرة عرضية من رمضان بلا متابع لينتهي الشوط الإضافي الأول بالتعادل.

دفع منتخب مصر باللاعب عمر جابر على حساب أحمد المحمدي في الدقيقة 106، ووجه ناكولما تسديدة فوق العارضة وأبعد عمر جابر كرة عرضية خطيرة ثم محاولة عرضية من تراوري تمر بعيدًا عن المرمى.

اصطدمت تسديدة آلان تراوري بالحائط البشري وأمسك حارس بوركينا بعرضية صلاح وانطلق بيرتران تراوري وسدد في أقدام مدافعي الفراعنة لينتهي اللقاء في الوقت الأصلي بالتعادل ويلجأ المنتخبان لضربات الترجيح التي شهدت سيناريو دراماتيكيًّا بعد أن أهدر السعيد الركلة الأولى، لينهض الحضري ويعيد كتابة التاريخ الكروي ويتصدى للركلة الثالثة التي سددها حارس المرمى البوركيني «بغطرسة» ثم الركلة الرابعة، ليهدي مصر التأهل الثامن للمباراة النهائية في العرس الأفريقي.

 

المزيد من بوابة الوسط