غفير: المؤسسة الرياضية لن تنقسم وتدعم المصالحة الوطنية

عقدت الهيئة العامة للرياضة بالحكومة الليبية المؤقتة، صباح اليوم الخميس، بمقر الهيئة ببنغازي، مؤتمراً صحفياً لإيضاح الكثير من الأمور المتعلقة بانتخابات الأندية وجمعياتها العمومية وللإجابة على الكثير من الأسئلة التي يطرحها الشارع الرياضي بحضور عدد من الإعلاميين الرياضيين والقنوات والصحف الليبية.

وقال رئيس الهيئة، سعد غفير، خلال المؤتمر: «هناك بعض الأندية التي تعاني من الفساد الإداري والمالي في ظل عدم وجود لجان وجمعيات عمومية منتخبة مما دعانا إلى ضرورة الاسراع في انطلاق العملية الانتخابية بعد تنقيح لائحة الانتخابات».

وأضاف غفير: «توقيت الانتخابات مناسب جداً من أجل بناء الأندية الرياضية البناء الصحيح وسيكون دور اللجان والجمعيات العمومية المنتخبة مهم وفعال لتنظيم المؤسسات الرياضية، وعلى الأندية التجاوب معنا من أجل الانتخابات».

وأردف غفير، قائلًا: «هذا وقت المؤسسة الرياضية خصوصاً بأن من أنخرط في المجموعات الإرهابية جلهم من فئة الشباب ولابد أن نعمل على دعم الشباب والرقي بهم من أجل حمايتهم من الآفات التي أصبحت منتشرة في الفترة الأخيرة.

واعترف غفير: «نحن على اتصال مع المنطقة الغربية بالكامل ونحن نراعي الظرف الأمني الصعب الذي تعانيه بعض المدن هناك، كما لدينا اتصال مع المنطقة الجنوبية والأندية بها ليتم تنظيم المؤسسات الرياضية وستظل الأيادي ممدودة للجميع، والمؤسسة الرياضية لم ولن تنقسم بإذن الله وستكون أكبر داعم للمصالحة الوطنية».

من جانبه، أوضح مدير مكتب الرياضة بنغازي، مصطفى الدينالي، أن المؤسسات الرياضية الليبية مرتبطة بالمنظومة الدولية، مما يجعلنا نعمل على ضرورة انطلاق عملية الانتخابات بالمؤسسات الرياضية خصوصاً وأن جل الأندية بها مشاكل من ناحية مجالس الإدارات التسييرية ويجب أن تكون مجالسها وجمعياتها منتخبة».

حضر المؤتمر رئيس الهيئة، سعد غفير، ومدير المكتب الإعلامي بالهيئة عضو اللجنة العليا للانتخابات، الدكتور فرج نجم، ومدير مكاتب الرياضة بالبلديات ومقرر لجنة الانتخابات، عثمان العبيدي، ومدير مكتب الرياضة بنغازي، مصطفى الدينالي.

المزيد من بوابة الوسط