بالصور: حارس فريق «الأموات» في أول مباراة بدون ساقه

في أول مباراة لفريق شابيكوينسي البرازيلي، تحولت مدرجات الملعب اليوم الأحد إلى سرادق عزاء للفريق الذي راح ضحية كارثة تحطم الطائرة يوم الثلاثاء 28 نوفمبر الماضي اثناء توجهه لخوض ذهاب الدور النهائي لبطولة كأس سود أميركانا لكرة القدم أمام أتلتيكو ناسيونال الكولومبي.

حارس مرمى الفريق، جاكسون فولمان الذي نجا من حادث الطائرة وفقد ساقه، أصر على دخول الملعب ومشاركة الجماهير لحظة تاريخية من الحزن والألم.

ونتج عن هذه الحادثة وفاة 75 شخصاً من ضمنهم معظم لاعبي الفريق الأول، مع نجاة 6 أشخاص فقط من بينهم الحارس جاكسون فولمان (24 عام) لكن الصدمة تمثلت في اضطرار الأطباء لإجراء عملية جراحية له في سبيل إنقاذه والتي استوجبت بتر (قطع) ساقه.

وكان فولمان قد وصل الثلاثاء إلى البرازيل قادمًا من مدينة ميديين الكولومبية لكي يتلقى العلاج من الإصابات الخطيرة التي يعاني منها جراء تحطم الطائرة.

المزيد من بوابة الوسط