إيفانوفيتش تتخذ القرار الأصعب مع شفاينشتيغر

أعلنت لاعبة التنس الصربية أنا إيفانوفيتش (29 عامًا) المصنفة الأولى على العالم سابقا، اليوم الأربعاء اعتزالها اللعب بسبب الإصابات العديدة التي تعرضت لها في الآونة الأخيرة.

وكشفت إيفانوفيتش ، زوجة نجم كرة القدم الألماني الدولي السابق، باستيان شفاينشتيغر، عن قرار اعتزالها على موقع «فيسبوك» للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت موضحة أنها لم تعد قادرة على تقديم مستواها العالي.

وكانت إيفانوفيتش تزوجت في يوليو الماضي من شفاينشتيغر الفائز مع المنتخب الألماني بلقب كأس العالم 2014 بالبرازيل، وفقًا لوكالة الأنباء الألمانية (DPA ©).

وسبق لإيفانوفيتش أن تغلبت على الروسية دينارا سافينا في نهائي بطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس) 2008 ليكون أبرز نجاح في مسيرتها الرياضية كما اعتلت صدارة التصنيف العالمي لمحترفات التنس في نفس العام.

وخلال مسيرتها الرياضية ، أحرزت إيفانوفيتش 15 لقبًا في البطولات التي تنظمها الرابطة العالمية لمحترفات التنس كما احتلت المركز الثاني في رولان جاروس عام 2007 وفي بطولة أستراليا المفتوحة عام 2008 .

وبعد فوزها بلقب رولان جاروس 2008 ، عانت إيفانوفيتش من تراجع مستواها كما عانت من تذبذب المستوى والنتائج لفترة طويلة.

وفي 2015 ، بلغت إيفانوفيتش المربع الذهبي لبطولة رولان جاروس لتكون أول مرة في غضون سبع سنوات تصل فيها لهذا الدور بإحدى بطولات "جراند سلام" الأربع الكبرى) .

وأنهت إيفانوفيتش عام 2016 في المركز الخامس والستين بالتصنيف العالمي لمحترفات التنس بعدما أنهت الموسم في وقت مبكر وبالتحديد في سبتمبر الماضي بسبب الإصابات.

المزيد من بوابة الوسط