منظمة المرصد الرياضي تعلن الرقابة

أعلن رئيس منظمة المرصد الرياضي، فتحي الجدي، أن المنظمة شريك في الحركة الرياضية، وليست سيفًا مسلطًا على أحد، وذلك ردًا على بعض الانتقادات التي تقول إن المنظمة ليست معنية بمراقبة الانتخابات الرياضية للاتحادات والأندية.

وقال الجدي في تصريح إلى «بوابة الوسط» إن «المواثيق الأولمبية لا تمنع أن تكون المنظمة مراقبة للانتخابات».

وأعلن الجدي أنه يتمنى أن يتم وضع المنظمة في الصورة في أي انتخابات سواء اتحادات أو أندية، لأن أي جهة ستطلب مراقبة العملية الانتخابية ستكون المنظمة جاهزة لذلك، بعد أن أقامت دورة للمراقبين، حيث أصبح لها 16 مراقبًا للانتخابات هدفهم خدمة الرياضة وترسيخ الشفافية، كما طالب الجدي بعدم الحساسية من دور المنظمة كوليد جديد في الحركة الرياضية الليبية.

المزيد من بوابة الوسط