لماذا لجأ الدامجة إلى «فيسبوك» لإنقاذ ليبيا من الغرامة

شهدت مباراة المنتخب الليبي الأول لكرة القدم الودية أمام السنغال في الكونغو جدلاً واسعًا، بسبب إلغائها، نظرًا لعدم مناسبة موعد المباراة مع «فرسان المتوسط»، فضلاً عن بعض القصور في الجوانب المالية التي تقف حائلاً أمام السفر لخوض المباراة، قبل أن تتحول الأمور بالموافقة على خوض المباراة، بعد أن هدد راعي المباراة بشكوى، وقد يصل الأمر إلى تغريم الاتحاد الليبي 40 ألف دولار.

من جانبه تحرك بشكل عاجل المدير الفني للمنتخب الليبي جلال الدامجة، وأعلن منذ ساعات قائمة الفريق الوطني استعدادًا لمباراة السنغال الودية، حتى يجنب الاتحاد الليبي أية عقوبات أو غرامات.

الدامجة تفاعل سريعًا، وأعلن عبر حسابه الشخصي على «فيسبوك» القائمة وتضم فقط اللاعبين المحليين، كما شهدت غياب بعض اللاعبين، بسبب الإصابة أو عدم الجاهزية.

وقال الدامجة عبر حسابه: «سنلعب المباراة مضطرين لأن راعي المباراة سيقوم برفع دعوى تعويضية تقدر بقيمة 40 ألف دولار».

وأضاف: «المنتخب لم يستعد بشكل جيد رغم وضع برنامج مكثف يشمل عدة مباريات ودية في ليبيا مع إقامة معسكر داخلي، وللأسف لم يتوفر ذلك بسبب قلة الإمكانات المادية».

وأكمل: «مع العلم بأن اللاعبين في راحة سلبية منذ فترة طويلة، مما سيؤثر على المستوى البدني والفني للاعبين في الوقت الحالي».

واختتم بالقول: «ملاحظة: الأربعاء سيتم إجراء أول حصة تدريبية والتي ستكون بملعب نادي أبوسليم على تمام الساعة الرابعة مساءً. حفظ الله ليبيا».

المزيد من بوابة الوسط