ناد صيني يدرس شراء ميسي بـ500 مليون دولار

تسعى الأندية الصينية لجذب أكبر عدد من لاعبي ومدربي كرة القدم حول العالم بشكل جنوني، وتدفع في ذلك مليارات الدولارات أملاً في اجتذاب النجوم، وحتى اللاعبين الواعدين، وهو أمر يقلق الأندية الأوروبية خوفًا من إضعاف مسابقاتها المختلفة المحلية والقارية.

القلق تسرب إلى نادي برشلونة، بعد تردد أنباء حول عزم ناد صيني ضم ليونيل ميسي مقابل 500 مليون دولار، كما بات اللاعب البرازيلي أوسكار عنوانا لأحدث صفقة للانتقال من نادي تشيلسي الإنجليزي إلى نادي شانغهاي وتبلغ 52 مليون جنيه إسترليني، أي أكثر من ضعفي ثمنه عندما اشتراه تشيلسي بـ19 مليون جنيه إسترليني، ليلعب منذ ما يقرب من 5 سنوات، كما نقل موقع «سكاي نيوز».

وبدا واضحًا في السنوات الأخيرة النهج الصيني في شراء كل ما هو فاخر، بداية من المنتجعات والعقارات الأوروبية والعلامات التجارية إلى الأندية ولاعبي كرة القدم، ففي 2016، دفعت الأندية الصينية أكثر من 400 مليون دولار لشراء لاعبين من دوريات أوروبية.

المزيد من بوابة الوسط