9 كوارث نصيب الرياضيين من تحطم الطائرات

شهد تاريخ كوارث تحطم الطائرات 9 حوادث حتى الأن يروح ضحيتها فرق رياضية، أعادت الكارثة الجوية، التي لحقت أمس الإثنين، ببعثة فريق تشابيكوينسي البرازيلي، الذي كان متوجهًا إلى كولومبيا لخوض نهائي بطولة كأس سودامريكانا، أمام اتلتيكو ناسيونال الكولومبي، إلى الأذهان حوادث درامية أخرى وقعت لفرق رياضية في الماضي وأفجعت العالم.

وترصدد «بوابة الوسط» أبرز حوداث الطائرات التي راح ضحيتها فرق رياضية، عبر التاريخ.

كارثة سوبرغا 1949
يوم 4 مايو 1949، تحطمت طائرة فريق تورينو، الذي كان يلقب في هذا الوقت بـ«جراندي تورينو» أي «تورينو الكبير»، خلال عودتهم من البرتغال، بعد مواجهة فريق بنفيكا.

وأدى الضباب الكثيف ومشكلة في تحديد علو الطائرة عن سطح الأرض، إلى تحطم الطائرة، في القسم الخلفي من كنيسة سوبرجا، بالقرب من تورينو.

الحادث، أسفر عن مصرع 31 راكبًا كان معظهم من لاعبي الفريق الإيطالي، وكان أبرزهم فالنتينو ماتزولا، وإيزيو لويك، ورومينو مينتي، وفيرجيليو ماروزو، وجوجليلمو جابيتو، والأخوان ألدو ودينو بالارين.

حادثة ميونيخ 1958
في 6 فبراير 1958، عاش نادي مانشستر يونايتد، أسوأ يوم في تاريخه بعدما تعرض 23 شخصًا، بينهم ثمانية لاعبين، وثلاثة من أفراد الجهاز الفني، لإصابات قاتلة، في حادث تحطم طائرة في مدينة ميونيخ.

وأثناء رحلة العودة من إحدى مباريات كأس أوروبا، أمام نادي ريد ستار بلجراد، التي انتهت نتيجتها بالتعادل، توقفت طائرة الفريق في ميونيخ للتزود بالوقود، وعند مواصلة الرحلة، فشلت الطائرة في الإقلاع مرتين متتاليتين، قبل أن تتحطم في المحاولة الثالثة.

واحد وعشرون شخصًا على متن الطائرة، لقوا مصرعهم على الفور، وبعد أسابيع توفي قائد الطائرة كينيث رايمنت متأثرًا بجراحه، في حين مات دنكن إدواردز، أحد ضحايا الفريق الثمانية، بعد خمسة عشر يومًا من الحادث.

سابينا 548
في يوم 15 فبراير 1961، لقى 72 شخصًا حتفهم بعد تحطم الطائرة التي كانت تقلهم بالقرب من مطار بروكسل، كان من بين الضحايا 18 من فريق التزلج الخاص بالولايات المتحدة.

رحلة الدومينيكان
غادرت الطائرة أقليم بورتوريكو بالولايات المتحدة الأمريكية، في 15 فبراير/شباط 1970، إلا أن عطل في محرك الطائرة، تسبب في مصرع 102 شخص، كان من بينهم فريق الطائرة للسيدات في بورتوريكو بالإضافة إلى الملاكم الدومينيكاني كارلوس تيو كروز.

مأساة لوس أنديز
في 13 أكتوبر 1972، تحطمت طائرة في جبال الأنديز كانت تقل 45 شخصًا، بما في ذلك فريق الرجبي أولد كريستيانس الأوروجوياني، ونجا 16 شخصًا من الحادث.

مأساة مطار وارسو
في يوم 14 مارس عام 1980، توفي 87 شخصًا خلال محاولة الطائرة التي كانت تقلهم، الهبوط في مطار وارسو فريدريك شوبان ببولندا، وتوفي في هذا الحادث 22 ملاكمًا أمريكيًا من فريق الهواة.

زامبيا 1993
تعد كارثة سقوط طائرة، كانت تقل منتخب زامبيا لكرة القدم، والتى توفى فيها منتخب زامبيًا كاملا (قتل 30 راكبًا بما في ذلك 18 لاعبًا زامبيًا)، واحدة من أسوأ الكوارث الرياضية الأفريقية حيث سقطت الطائرة المتجهة للسنغال لمواجهة أسود تيرانجا في تصفيات مونديال 1994، وسقطت الطائرة فوق الجابون، ومات كل ركابها.

هوكي 2011
وقع حادث تحطم طائرة لوكوموتيف ياروسلافل في 7 سبتمبر/أيلول 2011، حيث كانت تقل على متنها فريق ومدربي لوكوموتيف ياروسلافل لهوكي الجليد.

ووقعت هذه الحادثة بالقرب من مدينة ياروسلافل الروسية، إذ قتل جراء التحطم 43 شخصًا من أصل 45 شخصًا كانوا على متن الطائرة، ولقي 37 شخصًا مرتبطًا بفريق الهوكي، مصرعهم بالإضافة إلى ثمانية من أفراد طاقم الطائرة.

المزيد من بوابة الوسط