إيناس مظهر لـ«الوسط»: جائزة الكرة الذهبية عاصرت تحولات رهيبة

كشف عضو اللجنة الإعلامية بالاتحاد الدولى لكرة القدم (فيفا) السابق، ونائب رئيس تحرير الأهرام ويكلي إيناس مظهر عن انتهاء مصر من التصويت على اختيار أفضل لاعب في العالم، قبل غلق الباب بشكل رسمي ونهائي الجمعة، رافضة الإفصاح عن الاسم المرشح من قبل مصر في الوقت الراهن، احترامًا لأدبيات التصويت المتفق عليها من قبل مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية الشهيرة صاحبة الجائزة.

وقالت مظهر في تصريحات خاصة إلى «بوابة الوسط» الأربعاء من العاصمة المصرية القاهرة: «عاشت جائزة أفضل لاعب في العالم المعروفة باسم الكرة الذهبية، والتي اعتاد على تقديمها مجلة (فرانس فوتبول) الشهيرة مراحل مختلفة، منذ أن بدأت العام 1957، حيث كان يشارك في الاختيار 193 صحفيًا من أوروبا فقط، لكن مع مرور 50 عامًا على الجائزة الأشهر والأكبر في العالم، قرر الفيفا مشاركة الفرانس فوتبول العام 2007».

وأضافت إيناس مظهر: «مشاركة الفيفا للفرانس فوتبول حول جائزة الكرة الذهبية فتحت باب المشاركة لجميع الصحفيين، بل أيضًا جميع المديرين الفنيين، وكباتن المنتخبات، بواقع 33% للصحفيين، و33% للمديرين الفنيين في المنتخبات، و33% لكباتن المنتخبات، ومنذ هذا التوقيت أخذت جائزة أفضل لاعب في العالم طابعًا خاصًا برعاية الفيفا، من حيث قيمة ووزن الجوائز المالية، وحتي شكل وضخامة حفل التتويج في أول أسبوع من شهر يناير، حيث ينتهي الجميع من صحفيين ومدربين وكباتن من جمع قائمة 30 لاعبًا، لاختيار الأفضل من بينهم».

وأوضحت إيناس مظهر: «كنت أول سيدة تدخل لجنة التقييم في الفيفا العام 2007، وقامت مجلتا الفرانس فوتبول ولاجازيتا ديللو سبورت الإيطالية بعمل حوارات صحفية معي، كوني أول سيدة وممثلاً عن مصر في هذا الشأن، فضلاً عن حق التصويت المحفوظ حتي الآن لي عن الصحفيين المصريين، لكن برحيل بلاتر ومجيء جيانى إنفانتينو رئيسًا للاتحاد الدولى لكرة القدم، تغير الوضع، حيث انفصلت الفيفا عن الجائزة الكبري، وبات تقليص مظاهر الاحتفال أمرًا واردًا بقوة، لكن أخيرًا قمنا بالتصويت علي قائمة الـ30 وسيعلن الفائز يوم 11 ديسمبر المقبل، باحتفال بسيط».