كريستيانو: فعلت كل شيء لأفوز بالكرة الذهبية

قال البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد الأسباني، إنه فعل كل شيء ممكن للفوز بالكرة الذهبية، التي تمنح لأفضل لاعب، هذا العام.

وأكد كريستيانو، في تصريحات لصحيفة «تيليفوت» الفرنسية، أبرزها موقع «فور فور تو»، اليوم، الأحد، «فعلت كل شيء هذا الموسم، فزت بدوري أبطال أوروبا، كما توجت بكأس الأمم الأوروبية مع البرتغال».

وتابع نجم مانشستر يونايتد السابق «التصويت لا يعتمد عليّ، لا أريد أن يشكل ذلك هاجسًا لي، ولكن إذا سألتني هل تريد الفوز بالجائزة، سأقول لك نعم».

يذكر أن رونالدو، قاد ريال مدريد للفوز على أتلتيكو في ملعبه ووسط جماهيره بفضل الهاتريك الذي سجله، والابتعاد بصدارة الليغا، أنس السبت.

وأتم صاحب الـ31 عامًا حديثه قائلا «لقد كان هذا العام رائعًا بالنسبة لي، مع كل البطولات التي فزت بها، إنه أفضل موسم في مسيرتي لا شك في ذلك».

وسبق لكريستيانو أن فاز بالكرة الذهبية ثلاث مرات سابقة، وسيعلن أسم الفائز بجائزة الكرة الذهبية يوم 13 ديسمبر المقبل.

الكرة الذهبية أو كما تعرف باسم «البالون دور» هي الجائزة الفردية الأشهر في عالم الساحرة المستديرة والتي كان يقدمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) مع مجلة فرانس فوتبول الفرنسية، في حفل يقيمه في بداية العام لأفضل لاعب بالعالم.

تاريخ الجائزة:
انطلقت جائزة الكرة الذهبية عام 1956 وكانت تمنح في ذلك الوقت لأفضل لاعب في أوروبا وتقدمها مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية، حيث يعتبر جابرييل هانوت رئيس تحرير المجلة آنذاك المؤسس لهذه الجائزة، ولغاية عام 1995 كانت تمنح الكرة الذهبية للاعبين الأوروبيين فقط، وهذا الأمر حرم أساطير عديدة من الحصول عليها مثل بيليه ودييغو مارادونا وغيرهم.

وكان جورج ويا نجم منتخب ليبيريا الأفريقي ونادي ميلان الإيطالي أول من حصل على الجائزة من اللاعبين الذين لا يحملون الجنسية الأوروبية بعد السماح لهم بالترشح، وبعد ذلك تحصل عليها عدد كبير من لاعبي قارة أميركا الجنوبية.

وفي عام 2009 وبعد حصول ليونيل ميسي على جائزة الكرة الذهبية الأولى في مسيرته تم إصدار نسخة جديدة من الجائزة، حيث تم دمجها مع جائزة أفضل لاعب في العالم التي يمنحها الفيفا، وأصبحت تحت مسمى «جائزة الفيفا الذهبية».

المزيد من بوابة الوسط