تقرير مصور لسباق خيل مضمار الحلبة

اُختُتمت بنجاح منافسات الموسم الثاني لسباق الخيل الجمعة، الذي أشرفت عليه الهيئة الليبية لسباق الخيل بمضمار حلبة أبي ستة بطرابلس، وشارك في منافسات الأسبوع الحادي عشر والأخير 161 جوادًا تنافست في 14 جولة على كأس «الدعاء للوطن» من مدينة طرابلس والمناطق المجاورة لها.

حضر حفل الختام عميد بلدية سوق الجمعة ووكيل وزارة الزراعة ورئيس مجلس إدارة الهيئة الليبية لسباق الخيل ورئيس الهيئة العامة الليبية لسباق الخيل والعديد من الشخصيات، وجماهير غفيرة عاشقة لرياضة الفروسية وسباقات الحلبة، وحرص المصور الصحفي لـ«بوابة الوسط» محمود دردور على التواجد لتقديم وجبة تصويرية رائعة من مضمار السباق.

أُلقيت في بداية مراسم الافتتاح العديد من الكلمات التي أكدت أهمية رياضة الفروسية، رياضة الآباء والأجداد، وقدم المتحدثون في كلماتهم الشكر والتقدير لجميع مَـن ساهم في إنجاح هذه المسابقات على مدار 11 أسبوعًا.