كيف قلب المدينة الطاولة على النصر؟

قلب فريق المدينة الطاولة على فريق النصر بنتيجة هدفين لهدف واحد، وذلك لحساب الجولة الأولى من الدور الخماسي من مرحلة التتويج بالدوري الليبي لكرة القدم، في المباراة التي جمعت الفريقين الجمعة على ملعب طرابلس الدولي.

المباراة جاءت سريعة وأخذت طابع الإثارة والندية بين لاعبي الفريقين، إذ تعددت الألعاب كثيرًا من الجانبين وحاول كلاهما الوصول إلى شباك الآخر مبكرًا، وفي الدقيقة 17 من الشوط الأول ومن كرة حرة مباشرة نفذها شرف الدين عطية فشل حارس المدينة خالد الورفلي في التصدي للكرة العرضية التي خدعته ودخلت الشباك معلنة عن الهدف الأول في اللقاء.

بعد هدف النصر تحرر المدينة من مناطقة الدفاعية وتقدم كثيرًا نحو مرمى الحارس عمار مسعود وشكل العديد من الهجمات المرتدة، وبعد ضغط كثيف من أبناء المدرب أحمد السنفار نجح اللاعب يحيى الزليطني في تعديل النتيجة في الدقيقة 26 وذلك من خلال تسديدة قوية عانقت شباك عمار مسعود.

واصل المدينة ضغطه وهيمنته على مجريات اللعب، وبعد دقيقتين من هدف التعديل استطاع لاعب المدينة عمر عريبي مخادعة الحارس واضعًا كرته باقتدار على يسار الحارس عمار، كما شهدت المباراة خروج البطاقة الحمراء قبل نهاية الشوط الأول للاعب المدينة أنور مخلوف، لتستمر بعدها دقائق الشوط دون خطورة تذكر.

وفي الشوط الثاني دخل الفريقان المباراة وكل منهما يأمل في تفادي الآخر خاصة النصر الذي بحث كثيرًا عن هدف التعديل والعودة للمباراة مجددًا، ضغط النصر كثيرًا بعد أن أجرى المدرب منير أشبيل عدة تغييرات لكن جميع هجماته باءت بالفشل ليعلن بعدها حكم اللقاء محمد الزروق صافرة النهاية بفوز المدينة على النصر بهدفين مقابل هدف.