راكيتيتش: نيمار الأفضل لكن في غياب الأسطورة

الإشادة بنجم «السليساو» هداف «برشلونة» الإسباني، نيمار، لا تتوقف، فيومًا بعد آخر يثبت اللاعب الفذ أنه إحدى المواهب النادرة في عالم الساحرة المستديرة، وأخيرًا، توقع إيفان راكيتيتش نجم وسط «البارسا» أن يصبح نيمار أفضل لاعب في العالم بعد الأسطورة الأرجنتينية ليونيل ميسي.

ومنذ وصوله إلى ملعب «الكامب نو» في يونيو 2013 سجل نيمار 59 هدفًا في نحو 100 مباراة بالدوري الإسباني وفاز بلقبين لدوري الأضواء، إضافة إلى دوري أبطال أوروبا. كما حصل على المركز الثالث بين المرشحين لنيل جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم وراء زميله ميسي وكريستيانو رونالدو لاعب «ريال مدريد» في يناير الماضي.

وقال راكيتيتش لصحيفة «تايمز»: «إذا تحدثنا عن الأفضل فهو ليونيل ميسي. نيمار في طريقه لأن يصبح ميسي الجديد»، وفق ما نقلت وكالة «رويترز» عن الصحيفة.

وتابع: «برشلونة سيفعل أفضل شيء بتجديد التعاقد معه وربما يضع شرطًا جزائيًّا كبيرًا جدًّا قدر الإمكان لأنه سيصبح ميسي الجديد دون شك سجل قرابة 300 هدف ولا يزال في 24 من عمره. إنه لاعب مميز حقًّا».

ويعتقد راكيتيتش لاعب منتخب كرواتيا الذي انضم إلى «برشلونة» في يونيو 2014 أن فترة زميله لويس سواريز مع «ليفربول» جعلته أكثر مهاجم يهابه الجميع في العالم.

وكان سواريز هداف الدوري الإنجليزي الممتاز وحصل على جائزة أفضل لاعب في إنجلترا مع «ليفربول» في موسم 2013-2014 وساعد النادي على احتلال المركز الثاني في المسابقة.

 

المزيد من بوابة الوسط