جماهير المغرب تعترض بملابسها السوداء

تسبب اللون الأسود الذي ارتدته جماهير الكرة المغربية، أمس السبت، خلال مباريات الجولة الخامسة من منافسات البطولة المحلية، دويًا كبيرًا بين أوساط مختلفة.

وأعلنت الألتراس المغربية، في وقت سابق، مقاطعتها للمباريات للضغط على الجهات المعنية من أجل مراجعة قرارها بشأن «نبذ ومحاربة الألتراس ونزع القيود عنها وفتح باب الحوار والنقاش الهادف لضمان عودة الجماهير وعدم الحط من كرامتها».

وشهدت مختلف الملاعب المغربية عزوفًا جماهيريًا كبيرًا، بسبب اتفاق جميع الألتراس على مقاطعة الدورات الأربع الأولى من الدوري المغربي للمحترفين، وفقًا لـ«سكاي نيوز».

وجاء في بيان للألتراس المغربية: «اليوم نعلن عن حضورنا القوي خلال الدورتين القادمتين من البطولة (الدورة 5 و6)، مع إمكانية كبيرة للعودة إلى مقاطعة أقوى بكثير من نظيرتها السابقة.. كل المجموعات مطالبة بارتداء اللون الأسود وعدم إحضار منتوجاتها الرسمية».

وذكرت الألتراس أنها لم تتلق أية دعوة للحوار من الجهات التي سنت مشروع قانون منع الألتراس بالمغرب.

كما طالب البيان بـ«إعادة النظر في القوانين الزجرية التي تضع من يشجع فريقه ومن يقتل النفوس في كفة واحدة، مع العمل على إيجاد حلول بديلة للقمع والتعسف إن كنا حقا نسعى إلى الخروج بالمغرب من دوامة العالم المتأخر».

ووُضعت الألتراس المغربية الموسم الماضي في دائرة الاتهام، بسبب أحداث الشغب التي شهدتها بعض المباريات وخلفت قتلى ومصابين.

المزيد من بوابة الوسط