الاستراليون يهاجمون الجماهير السعودية قبل «تكسير العظام» غدًا

وصف المدافع الأسترالي ماثيو سبيرانوفيتش، جماهير الكرة السعودية بـ«بحر الألوان» وأنه لم يصادف طوال مسيرته الكروية جمهورًا كهذا في تشجيعه لفريقه، والسخط على الفريق المنافس.

وحذرماثيو زملاءه من الاستقبال الذي ربما يتلقونه من الجمهور السعودي في المباراة التي ستجمع منتخبي البلدين في تصفيات كأس العالم لكرة القدم في جدة غدا الخميس.

وتتصدر أستراليا المجموعة الثانية بالتصفيات بفارق الأهداف أمام المنتخب السعودي بعدما فاز كل منهما بمباراتيه السابقتين، لذلك تعد مباراة الغد «تكسير عظام» لأن الفريق الفائز سيقطع من خلالها شوطًا كبيرًا نحو التأهل للمونديال.

ويسعى المنتخب السعودي للتأهل إلى كأس العالم للمرة الأولى منذ نسخة 2006 التي نظمتها ألمانيا، وفقًا لـ«كووورة».

وقال سبيرانوفيتش لوسائل إعلام استرالية في جدة «لم ألعب أمام جمهور كهذا على الإطلاق، لقد كنا نلعب أمام بحر من اللونين الأزرق والأبيض.. جماهير صاخبة.. وغير ودودة على الإطلاق.»

ولم تكن آخر زيارات سبيرانوفيتش للمملكة سارة عندما واجه فريقه (وقتها) وسترن سيدني واندرارز منافسه الأهلي السعودي في الرياض في إياب نهائي دوري أبطال آسيا 2014 والذي توج به الفريق الأسترالي بفضل فوزه ذهابا بهدف دون رد.

وتعرض قلب الدفاع الأسترالي لضربة رأس من ناصر الشمراني لاعب الهلال في الشوط الثاني من المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي ووجه إليه المهاجم السعودي إهانة بعد نهاية المباراة.