فضيحة رشى جديدة تضرب مدربي الدوري الانجليزي

كشف تحقيق صحفي، اليوم الأربعاء، عن تورط ثمانية مدربين حاليين وسابقين في الدوري الممتاز الانجليزي، في تلقي «عمولات غير قانونية» من أجل انتقالات اللاعبين.

ووفقًا لوكالة الأنباء الانجليزية (رويترز) قالت صحيفة «ديلي تليجراف» البريطانية، إنها وافقت على تسليم الأدلة، للاتحاد الإنجليزي والشرطة، بعد اكتشاف محققيها السريين، «أدلة واسعة النطاق على الفساد في كرة القدم الإنجليزية»، بعد تصوير وكلاء لاعبين يوضحون المبالغ التي تم دفعها للمدربين.

ويأتي الإعلان بعد 24 ساعة من ظهور مدرب المنتخب الانجليزي، ألاردايس، في فيديو، وهو يتفاوض على تمثيل شركة، تطلب نصائح حول سوق الانتقالات، مقابل 400 ألف جنيه إسترليني «521 ألف دولار».

وزعم أنه يستطع مساعدة الشركة على الالتفاف حول لوائح الاتحادين الإنجليزي والدولي، التي تحظر انتقالات بوجود طرف ثالث في ملكية اللاعبين.

تضمنت المزاعم، إعلان وكلاء لاعبين عن أسماء ثمانية مدربين في الدوري الممتاز، تلقوا عمولات.

وأدى هذا الاجتماع، إلى إقالة المدرب البالغ عمره 61 عامًا، أمس الثلاثاء، بعد 67 يومًا من توليه المسؤولية.

وكشفت «تليغراف» عن مزاعم فساد أخرى، دون الكشف عن أي أسماء، وقالت الصحيفة، إنها تحدثت مع كل الأشخاص، ونفوا ارتكاب أي مخالفات.

وتضمنت المزاعم، إعلان وكلاء لاعبين عن أسماء ثمانية مدربين حاليين، أو سابقين في الدوري الممتاز، تلقوا عمولات غير قانونية، من بينهم خمسة، حصلوا على الأموال بشكل مباشر.

وأشارت الصحيفة أيضًا، إلى قبول اثنين من المدربين في دوري القسم الثاني، الحصول على عمولات غير قانونية، بينما طلب مدرب آخر الحصول على رشى من لاعبيه، من أجل زيادة رواتبهم.

وأوضحت الصحيفة بشكل مفصل، كيف تم تحويل الأموال عن طريق طرف ثالث.