مارادونا يعترف بابنه بعد تنصل 30 عامًا

أمضى أسطورة كرة القدم الأرجنتينية، دييغو مارادونا، عطلة الأسبوع الماضي رفقة ابنه دييغو مارادونا جونيور في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيريس، بعد أن اعترف أخيرًا بأبوته له.

وُلد دييغو جونيور في إيطاليا العام 1986 من علاقة خارج إطار الزواج، لكن نجم نابولي الأسطوري رفض الاعتراف بأبوته لهذا الطفل آنذاك، رغم إجباره من قبل قاضٍ إيطالي العام 1992 على دفع نفقة شهرية لابنه المزعوم، كما نقل موقع «إيلاف».

واعترف مارادونا (55 عامًا) أخيرًا بأبوته لدييغو جونيور خلال مؤتمر صحفي في منزله قائلاً: «أنت ابني».

المزيد من بوابة الوسط