50 ألف دولار لدعم عداء إثيوبي ضد حكومة بلاده

تمكنت حملة على الإنترنت من جمع 50 ألف دولار في أقل من 24 ساعة كي يستطيع الرياضي الإثيوبي فييسا ليليسا، الفائز بالميدالية الفضية في ماراثون أوليمبياد ريو، طلب اللجوء في الولايات المتحدة أو دولة أخرى بعد أن قام بإشارة مثيرة للجدل مناوئة لحكومة بلاده على خط النهاية.

وكان ليليسا رفع يديه بشكل متقاطع فور انتهاء السباق، وهي علامة يستخدمها أفراد عرق الأورومو، الذين دخلوا منذ أشهر في مواجهات مع الحكومة المركزية، التي تسبب القمع الذي تمارسه في سقوط مئات القتلى، كما نقل موقع «يلا كورة لايت».

فخلال مقابلة معه عقب انتهاء السباق، كشف ليليسا أنه قام بهذا الأمر للفت الانتباه إلى ما يحدث في بلاده، مؤكدًا أنه يعرِّض حياته للخطر بذلك، حيث إنه قد يتم اعتقاله أو حتى قتله لدى العودة لإثيوبيا.

المزيد من بوابة الوسط