بالصور: العيساوي يتقدم قدامى التعليم والنصر في تأبين «ديوة»

أقامت رابطة قدامى لاعبي نادي النصر حفل تأبين للمشجع النصراوي عبدالله الشركسي الذي وفاته المنية بعد صراع مع المرض لم يمهله طويلاً، وذلك بحضور عدد كبير من الشخصيات الاعتبارية وجماهير نادي النصر وأشهر لاعبي النادي.

وقد جرى في حفل التأبين الذي أقيم الجمعة مباراة استعراضية ما بين قدامى فريق النصر وفريق التعليم بمدينة بنغازي، وتميزت المباراه في شوطها الأول بالإثارة والمتعة والندية وتعدد الهجمات بين الفريقين.

وبادر فريق التعليم بالتسجيل عن طريق لاعبه أشرف معمر الفيتوري بضربة رأسية، ولم تمض إلا بضع دقائق حتى سجل المدافع السنوسي أمبارك تعديل النتيجة لقدامى فريق النصر من ركلة جزاء، لتنتهي به دقائق الشوط الأول.

في الشوط الثاني استمرت المباراة بوتيرة عالية من الحماس ومع تشجيع الجماهير الغفيرة التي حضرت المباراة، نجح اللاعب أشرف معمر في تسجيل الهدف الثاني لفريق التعليم، ومن ثم عدل لفريق قدامى النصر اللاعب مصطفي الهدار قبل نهاية المباراة التي انتهت بالتعادل بهدفين في كل شبكة.

حضور مميز
خلال حفل التأبين والمباراة الاستعراضية على روح الفقيد عبدالله الشركسي الشهير بـ«ديوة» حضر الحفل شخصيات معروفة واعتبارية بالوسط الرياضي، منهم لاعب القرن فوزي العيساوي وهداف العرب محمد عبدالسلام «الشبه» وخالد حسين وعبدالسلام المقصبي من جانب قدامى النصر، فيما حضر من لاعبي التعليم مسؤول قطاع التربية والتعليم ببنغازي محمد الدرسي وأشرف معمر ومصطفى الفيتوري إلى جانب مدير الشؤون الإدارية بالقطاع أشرف ماضي ورئيس قسم النشاط المدرسي بقطاع التربية والتعليم رافع التاورغي.

لحظة التكريم
وقام كل من قطاع التربية والتعليم ببنغازي وقدامي رابطة لاعبي النصر وجمهور النصر بتكريم عائلة الراحل «ديوة» وذلك تقديرًا وعرفانًا منها، حيث قدم مسؤول التربية والتعليم درع تذكاري لعائلة الفقيد، في حين قدمت جماهير النصر كأس يعبر عن حبها للمشجع الذي رافقها كثيرًا في مباريات الفريق في مختلف الألعاب بالإضافة إلى درع مقدم من رابطة قدامى النصر، وذلك من قبل لاعب القرن فوزي العيساوي.

ويعد الراحل «ديوة» من أشهر مشجعي فريق النصر، حيث بدأ في مؤازرة الفريق وتشجيعه في شتى ألعابه في منتصف الثمانينات وكان عنصرًا مهمًا وفعَّالاً فيه، وكان الفقيد أحد العناصر المهمة في رابطة مشجعي النصر، وكذلك أحد مشجعي رابطة المنتخب الليبي لكرة القدم، وعاصر الراحل أكثر من جيل بالنادي، وكان شاهد عيان على تتويج فريق النصر ببطولة الدوري 87 تليها ألقاب وإنجازات في مختلف الألعاب للنادي.

المزيد من بوابة الوسط