التائب لـ«الوسط»: جاهز لقيادة المنتخب في تصفيات المونديال

يعد طارق التائب أحد أشهر لاعبي كرة القدم في ليبيا على مر العصور، وأحد أهم المواهب العربية عبر التاريخ، قرر إعلان اعتزاله بنهاية الموسم الجاري مع ناديه الأهلي طرابلس العائد له بعد رحلة غياب طويلة عاشها بين كبار الأندية العربية التي لعب لها، قطع شوطا مميزا بالمشاركة الأفريقية في بطولة «الكونفيدرالية»، حيث يشارك فريقه في دوري المجموعات، فضلا عن المنافسة بقوة على لقب الدوري المحلي، وأخيرا زار التائب مدينة طبرق وسط احتفال ضخم به كقيمة ورمز للكرة الليبية، الأمر الذي دفع جريدة «الوسط» لمحاورته لمعرفة آخر أخباره، وأسباب زيارته، وخطواته المستقبلية.


لماذا قمت بزيارة مدينة طبرق أخيرا؟

في البداية، أود أن أبلغ سلامي إليكم وأشكركم جزيل الشكر على هذه المقابلة الرياضية، أما بالنسبة عن سبب زيارتي إلى مدينة طبرق، فقبل كل شيء أنا سعيد جدا بهذه الزيارة كونها تعني لي الكثير في مدينة تعد من المدن الليبية الرائعة، وتأتي هذه الزيارة، بسبب إنهاء معاملة إجراءات جواز سفر، فالحمد الله وكما توقعت كان استقبالا جيدا ومعاملة أجمل حظيت بها.


■ كيف كان الاستقبال بعد ستة أعوام ماضية؟

في حقيقة الأمر ودون مبالغة الاستقبال كان ممتازا، وأنه من دواعي سروري أن أجد استقبالا حافلا من مؤسسة نادي الصقور التي أرسلت لي الدعوة، وهذا ليس بغريب على ناد بقيمة وحجم وعراقة الصقور الذي وجه لي الدعوة، حيث إنني شاهدت أناسا يحبون كرة القدم، وهذا إن دل فإنما يدل على أن الصقور وطبرق في حد ذاتها مدينة رائدة في الرياضة، وأتمنى من الله أن يكون الصقور صاحب العراقة في الدوري الممتاز حتى يتزين ويزداد جمالا الدوري الليبي بالصقور.

لم يتصل بي أحد من المنتخب ورغم ذلك لا أتردد في تلبية نداء الوطن

ماذا عن مشاركة الأهلي طرابلس محليا وأفريقيا؟

أعتقد جازما أن بداية الأهلي طرابلس في الدوري لم تكون جيدة بتعادله في الجولة الأولى، فالأندية الكبرى تتأثر بنظام المسابقة التي تلعب بها هذا العام، وهي من مرحلة واحدة ودوري استثنائي والتنقل بين بلد إلى آخر فيه إرهاق للاعبين، أما عن المشاركة الأفريقية فالأهلي قدم نتائج إيجابية وأخرى سلبية، ويأتي ذلك نتاج ظروف تمر بها البلاد متعايشين معها، فالمرحلة المقبلة للأهلي مع المدرب المصري طارق العشري ستكون النتائج مرضية للجماهير بإذن الله لأن العشري مدرب له قيمة كبيرة في عالم التدريب، زد على ذلك يظل الأهلي له نكهة ورونق خاص في البلاد.

ما تقييمك لمسابقة الدوري بعد غياب؟

لا تستطيع تقييم الدوري الليبي لأنه توقف كثيرا وعاش حالة ركود لمدة العامين والنصف أعتقد أنها طويلة وتخرج اللاعب عن الفورمة وعن حساسية المباريات، وعودة البطولة الليبية هو قرار إيجابي وفي محله وأتمنى الاستمرارية من أجل اكتشاف مواهب جيدة، وأن تدفع الأندية بدماء جديدة تستفيد منها مستقبلا، وأتمنى أن يكون بعيدا عن المشاكل، وأن يتحلى بالروح الرياضية.

الأهلي له رونق والعشري مدرب له قيمة كبيرة في عالم التدريب

كيف تنظر إلى مجموعة المنتخب الوطني في تصفيات مونديال روسيا 2018؟

في اعتقادي أن مجموعة المنتخب الليبي الذي أوقعت القرعة فيه صحبة منتخبات تونس وغينيا والكونغو الديمقراطية ليست سهلة كما يدعي البعض وينظر إليها، كيف لا؟ وأن توقف الدوري سيؤثر على المنتخب في إفراز مواهب جديدة، فلنبقى واقعيين المنتخبات الموجودة منتخبات قوية خاصة الأفريقية التي تطورت كثيرا في الآونة الأخيرة، وأصبح مستواها عاليا ومن الصعب التفوق عليها، ونذكر على سبيل المثال الرأس الأخضر وساوتومي قد تفوقا علينا بعد أن كنا نحن الأفضل في الفترة الماضية، ولابد أن يكون الاستعداد جيدا للتصفيات حتى تكون النتائج جيدة ومرضية للجمهور، وألا تكون متأخرة مثل كل مرة.

هل لديك الرغبة في اللعب للمنتخب؟

لا يوجد هناك اتصال بخصوص الرجوع للمنتخب بقدر ما أعي جيدا أن هناك جماهير تتمنى أن أكون بالمنتخب، فيما مضى لعبت مع المنتخب الوطني للعديد من المرات وقدمت مستويات ممتازة وقادر على اللعب مجددا فأنا جاهزة لتلبية النداء واللعب مع المنتخب وقادر على تقديم الإضافة وثقتي في إمكاناتي ونفسي أعرفها جيدا.

 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط