بالصور: دانية حجول سمكة ليبيا الذهبية في الأولمبياد

تستعد السباحة الليبية دانية حجول للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في ريو دي جانيرو بالبرازيل التي تنطلق الشهر القادم.

وقالت دانية لوكالة «فرانس برس» إن «أعداد الفتيان الذين يمارسون رياضة السباحة في ليبيا أكبر بكثير مقارنة بأعداد الفتيات»، ورغم الموانع الاجتماعية واللوجستية، بالإضافة إلى الفوضى السياسية والأمنية التي تشهدها ليبيا، استطاعت دانيا أن تتخطى كل العوائق لتصبح أول سباحة ليبية تمثل بلدها في بطولة كبرى منذ انتفاضة العام 2011.

وتعبر دانية الهادئة والمبتسمة دومًا عن حماستها لتمثيل ليبيا بالقول «إنه شرف وامتياز كبيرين. لا أطيق الانتظار حتى أجعل بلادي فخورة بي»، وفي سنواتها الأربع الأخيرة منذ بدئها المنافسة في رياضة السباحة، حققت دانيا سجلاً متميزًا؛ حيث فازت العام الماضي بثلاث ميداليات ذهبية في دورة دولية في قطر واستطاعت أن تتأهل إلى بطولة العالم في روسيا.

وتدين دانية في تألقها هذا إلى قرار والديها بالانتقال في فترة التسعينات إلى مالطا حيث يعيش العديد من الليبيين، لتبدأ من هذه الجزيرة المتوسطية التي تبعد نحو 300 كلم عن سواحل ليبيا رحلتها مع رياضة السباحة، وتقول دانية «في مالطا، يكون الطقس حارًا جدًا في الصيف والناس كلها تكون دائمًا إما في حوض السباحة وإما في البحر، لذا فإن على الجميع أن يتعلموا السباحة».

 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط