تمثال ميسي يثير السخرية

أصبح تمثال النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في منطقة فامايا بمقاطعة توكومان شمال غرب الأرجنتين محل سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب عدم وجود شبه بين ملامح التمثال ونجم برشلونة الإسباني.

واعتبر مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي أن تمثال ميسي، الذي يرتدي قميص منتخب «الألبيسيليستي» ويحمل اسم اللاعب بأحرف سوداء على الظهر، يمثل سببًا كافيًا لنجم البرسا كي لا يعود لارتداء قميص منتخب البلاد مجددًا، وفقًا لموقع «24»، نقلاً عن وكالة الأنباء الإسبانية.

وبحسب المستخدمين، فإن العمل لا يجسد ميسي بشكل دقيق من حيث ملامح الوجه، إذ كتب البعض «أعتقد أن ميسي عاد إلى المنتخب لأنهم هددوه بهذا التمثال»، مرفقين بتدويناتهم صورًا لوجه العمل النحتي.

المزيد من بوابة الوسط