فرحات سالم: مشوار ليبيا في تصفيات المونديال محفوف بالمخاطر

قال مدرب المنتخب الليبي السابق فرحات سالم: «إن مشوار الفريق الوطني في تصفيات كأس العالم لكرة القدم المؤهلة إلى روسيا 2018 لن يكون سهلاً، ويجب عدم الاستهانة بمنتخبات تونس والكونغو الديمقراطية وغينيا».

وأضاف سالم في تصريحات خاصة إلى «بوابة الوسط» قائلاً: «يمكن تحقيق التأهل إذا احترمنا المنافسين، وقد يلعب الحظ دوره أحيانًا، لكن دون عاطفة زائدة».

وأكمل: «اللعب في ليبيا سيسهل المهمة، لكن كيف يمكن رفع الحظر عن الملاعب الليبية ونحن نقيم دوري دون جمهور؟.. وهو مؤشر سلبي أمام الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) فعجزنا في إقامة دوري بالجماهير لن يسهم في رفع الحظر».

وحول نتائج المنتخبات والفرق حاليًّا في البطولات الأفريقية قال: «حتى الفوز على الجزائر في مباراة الذهاب بكأس أفريقيا للناشئين كان وقتيًّا وللأسف خرجنا في مباراة الإياب من التصفيات» معتبرًا أن «الإعداد الصحيح للاعب يبدأ من سن العاشرة وحتى الثالثة عشرة وهو ما لا يحدث في الأندية الليبية».

وأوضح فرحات سالم خلال تصريحاته إلى «بوابة الوسط» قائلاً: «عبر تاريخي الطويل في الرياضة الذي يقترب من نصف قرن لم أشاهد ناديًّا ليبيًّا يخصص ميزانية مالية للناشئين والفئات الصغيرة كما أن الإدارة الرياضية تعاني ضعفًا واضحًا في بعض الأندية انعكس سلبًا على اللعبة».

واختتم نجم الكرة الليبية السابق فرحات سالم قائلاً: «أنا موجود ومستمر في عملي بالإدارة الفنية للاتحاد الليبي لكرة القدم بعدما ساهمت هذه الإدارة قدر المستطاع في تطوير المدربين وإقامة دورات على مستوى البلاد وتقبل كل الاقتراحات لتطوير المستوى الفني للعبة».

المزيد من بوابة الوسط