أسبانيا: مودريتش خان راموس فضاعت جزائية كرواتيا

كشفت صحيفة «ماركا» الأسبانية، في تقرير لها اليوم الأربعاء، أن الصور التليفزيونية وكاميرات المصورين، كشفت أن اللاعب الدولي الكرواتي لوكا مودريتش، نجم وسط نادي ريال مدريد، هو السبب في إهدار سيرجيو راموس، ركلة الجزاء أمام كرواتيا مساء أمس الثلاثاء .

ووفقًا لوكالة الأنباء الأسبانية، أضافت الصحيفة، أنه في الدقيقة 71، وعندما حصلت إسبانيا على ضربة جزاء، وتقدم راموس من أجل تسديدها، قام قائد كراوتيا داريو سرنا، بالالتفات لمقاعد البدلاء، والحديث مع لوكا مودريتش.

وتابعت: «الصور ولقطات الفيديو، أوضحت سرنا وهو يتحدث مع أحد على مقاعد البدلاء، لم تظهر صورته، ثم ذهب بعدها إلى حارس المنتخب، وأخبره همسًا بشئ لم يتضح إلا بعد المباراة».

وقال الحارس الكرواتي لوسائل الإعلام، بعد المباراة: «مودريتش، أخبر سرنا أن راموس سوف يسدد على الجهة اليمنى، وهذا ما قاله لي سرنا قبل تسديد الضربة» وفقًا لـ«كووورة».

وتصدى سوباسيتش لضربة الجزاء، التي سددها راموس خلال المباراة، قبل أن يتمكن المنتخب الكرواتي من تسجيل هدف الفوز بعد ضربة الجزاء وتصدر المجموعة في أكبر مفاجآت اليورو حتى الآن.