بالإنفوغراف: إبراهيموفيتش قد يودع السويد أمام بلجيكا

سيودع السلطان السويدي، زلاتان إبراهيموفيتش، المنتخب بعدما ترك بصمة لن تمحى في كرة القدم السويدية، كهداف تاريخي لمنتخب بلاده برصيد 62 هدفًا في 115 مباراة أحرز كثيرًا من هذه الأهداف بطرق رائعة، وخرج إبراهيموفيتش من القالب التقليدي للكرة السويدية فبعد عقود من العمل الجماعي أصبحت تعتمد على براعته الفردية.

وعلى الرغم من نجاحاته على مستوى الأندية، إذ حقق ألقابًا مع «أياكس» و«يوفنتوس» و«إنترناسيونالي» و«ميلان» و«برشلونة» و«باريس سان جيرمان» لم تكن فترته مع السويد مثمرة بنفس الشكل، لكن يظل المهاجم الأبرز في تاريخ السويد.

إبراهيموفيتش أعلن في نيس اعتزاله اللعب دوليًّا بعد انتهاء كأس أوروبا لكرة القدم المقامة حاليًّا في فرنسا، وقد تكون مباراة اليوم أمام بلجيكا الأخيرة له حال خروج بلاده فلم تحقق السويد بداية جيدة في البطولة القارية، حيث تعادلت في مباراة مع جمهورية أيرلندا بهدف ثم خسرت في الثانية أمام إيطاليا بهدف وهي تحتل المركز الثالث في مجموعتها، في الوقت الذي لم يسجل فيه إبرا أي هدف.