خمسة لاعبين من أصول عربية من بين 41 أفريقيًا في اليورو

كشفت إحصاءات راصدة للمنتخبات المشاركة في كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم «يورو 2016» عن وجود خمسة لاعبين من أصول عربية من بين 41 لاعبًا ينحدرون من 16 دولة أفريقية، يشاركون مع 11 منتخبًا في النهائيات المقامة حاليًّا بفرنسا.

ووفقًا لوكالة الأنباء الألمانية تأتي المغرب ومصر على رأس القائمة العربية، بلاعبين لكليهما، هم عادل رامي مدافع منتخب فرنسا ومروان فلايني لاعب خط وسط منتخب بلجيكا (من المغرب)، وستيفان الشعراوي مهاجم منتخب إيطاليا وريان بيرتراند لاعب منتخب إنجلترا (من مصر)، ثم تونس بلاعب واحد هو سامي خضيرة متوسط ميدان المنتخب الألماني.

وأظهرت قائمة نشرها اتحاد الكرة الجزائري في موقعه الرسمي اليوم الإثنين، وجود 41 لاعبًا أصولهم تعود إلى 16 بلدًا أفريقيًا في قوائم 11 منتخبًا من مجموع المنتخبات الـ24 المشاركة في يورو 2016 وينحدر 10 من لاعبي المنتخب الفرنسي من أصول أفريقية (اثنان من السنغال واثنان من مالي واثنان من الكونغو الديمقراطية ولاعب واحد من كل من المغرب وأنجولا وغينيا والكاميرون).

بينما يضم المنتخب البلجيكي 8 لاعبين من أصول أفريقية 5 منهم من الكونغو الديمقراطية. ويلعب ستة أفارقة أيضًا مع البرتغال (ثلاثة من غينيا الاستوائية واثنان من الرأس الأخضر وواحد من أنغولا)، إضافة إلى خمسة لاعبين مع المنتخب السويسري و4 مع ألمانيا و2 مع إنجلترا وإيطاليا ولاعب واحد مع منتخبات التشيك وويلز والسويد والنمسا، وفقًا لـ«كووورة».

وصدرت الكونغو الديمقراطية ثمانية لاعبين بينهم دونيس زكرياء لاعب منتخب سويسرا الذي يحمل أيضًا الجنسية السودانية، ثم تأتي بعدها نيجيريا بأربعة لاعبين، ثم السنغال والكاميرون ومالي وغينيا الاستوائية والرأس الأخضر (ثلاثة لاعبين لكل بلد)، ثم كينيا وكوت ديفوار والمغرب ومصر وأنجولا (لاعبان لكل بلد)، وأخيرًا لاعب واحد من كل من غينيا وغانا وإثيوبيا وتونس.

المزيد من بوابة الوسط