فرنسا تطرد 20 مشجعًا

أعلنت السلطات الفرنسية طرد 20 مشجعًا روسيًّا بسبب أعمال العنف التي وقعت السبت الماضي في مرسيليا على هامش مباراة إنجلترا وروسيا ضمن كأس أوروبا لكرة القدم التي تستضيفها فرنسا.

وكان الأشخاص العشرون ومن بينهم ألكسندر شبيرغين، قائد إحدى مجموعات المشجعين، على متن الطائرة التي غادرت مدينة نيس في جنوب فرنسا والمتجهة إلى موسكو، واعتبر المحققون الفرنسيون أن هؤلاء المشجعين أخلوا بالأمن العام وقاموا بأعمال شغب معدة إعدادًا جيدًا، وفقًا لموقع «إيلاف».

وأوقعت الاشتباكات بين مشجعي روسيا وفرنسا في مرسيليا 35 جريحًا، وكان النائب العام في مرسيليا أعلن قبل يومين أن المشجعين مثيري الشغب (هوليغنز) الروس الثلاثة الذين حكم عليهم من سنة إلى سنتين بسبب تورطهم في أعمال عنف ضد مشجعين إنجليز في مرسيليا، تم توقيفهم بفضل معلومات من الشرطة الروسية.

المزيد من بوابة الوسط