بالصور: شباب الأهلي بنغازي والهلال في نهائي المنطقة الشرقية

تأهل فريقا الهلال والأهلي بنغازي إلى المباراة النهائية من بطولة المنطقة الشرقية لفئة الشباب، والتي يشرف عليها الاتحاد الفرعي بالمدينة، وذلك بعد تغلبهما على فريقي النصر والمروج، على ملعب شهداء بنينا.

والتقى في المباراة الأولى من الدور نصف نهائي الهلال الذي اجتاز النصر بركلات الترجيح (4/2)، بعد أن انتهى الوقت الأصلي من المباراة دون أهداف.

مباراة سريعة
مباراة النصر وجاره الهلال جاءت سريعة منذ البداية سعى الفريقان كثيرًا من أجل تخطي الآخر، وكانت الأفضلية نسبية لفريق الهلال الذي استحوذ على مجريات اللعب دون خطورة تذكر عدا كرة لاعبه معاذ العمامي التي أبعدها حارس النصر إسلام الهلال إلى ركنية، وبها يطلق يحيي الوحيشي صافرة الشوط الأول بالتعادل السلبي دون أهداف.

في الشوط الثاني زاد الفريقان من رتم المباراة وسيطر الهلال أكثر على مجريات اللعب لكن دون هجمة محققة لهز الشباك، وتناقل العمامي وقصيبات الكرة بشكل ممتاز، بالإضافة إلى تألق محمد جمعة الظهير الأيمن للهلال، في المقابل برز عبدالله بلعم وصلاح فكرون وعزو السوكني عند دخوله كبديل.

المباراة ازدادت إثارة وندية وواصل كل من لاعبي الفريقين الضغط على الآخر، لاسيما أن المدربين سالم الجلالي ومحمود بوراوي يعلمان جيدًا مع مرور الوقت أن المباراة ستذهب إلى ركلات الترجيح، واستمرت المباراة حتى أطلق يحيي الوحيشي صافرة نهاية المباراة بالتعادل السلبي ليلجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت إلى الهلال وأدارت ظهرها للنصر بنتيجة أربعة مقابل ركلتين.

الأهلي في النهائي
على نفس الملعب تأهل فريق الأهلي بنغازي على حساب ضيفه فريق المروج بنتيجة هدف دون رد، في المباراة التي توسطها الحكم محمد المجبري.

جاء الشوط الأول من المباراة متوقعًا وسط حذر من الجانبين في الوقت الذي سعى الفريقان إلى خطف هدف السبق، لكن جميع الهجمات لم تكن مركزة على المرميين، فالأهلي بدأ المباراة مهاجمًا منذ الدقيقة الأولى، واستحوذ على الكرة لكنه فشل في تشكيل أي خطورة على المرمى بسبب التكتل الدفاعي للمروج الذي اعتمد على تضييق المساحات والهجمات المرتدة.

من جانبه حاول فريق المروج الخروج من مناطقه الدفاعية عن طريق مجاراة الأهلي في منطقة وسط الملعب التي تفنن فيها كثيرًا نجم المباراة محمد التاورغي الملقب (العكشي)، وتبادل الفريقان الهجمات كثيرًا وأبعد حارس مرمى الأهلي كرة لاعب المروج المنفرد بحارس المرمى بعيدًا.

هدف التأهل
ظهر الفريقان بشكل مغاير في الشوط الثاني وتحرك الأهلي كثيرًا باحثًا عن هدف السبق واعتلت صيحات جماهيره التي طالبتهم بالفوز وضمان ورقة التأهل وبلوغ النهائي واللحاق بفريق الهلال المتأهل سلفًا على حساب النصر.

دقائق المباراة أصبحت تمر سريعًا على الفريقين وطالب كل مدرب من لاعبيه التقدم أكثر ومغازلة الشباك حتى يدخلوا في حسابات ركلات الحظ، وفي آخر عشر دقائق لعبت الكرة من زاوية الركنية لأفضل لاعب بالمباراة محمد التاورغي (العكشي)، الذي بدوره توغل بكرته داخل منطقة الجزاء وسددها نحو الحارس بقوة فارتطمت بمدافع المروج ودخلت الشباك معلنًا عن الهدف الوحيد بالمباراة.

المزيد من بوابة الوسط