بالصور: حقائق لا ينكرها التاريخ عن الأسطورة الراحل علي كلاي

توفي بطل العالم السابق للملاكمة في الوزن الثقيل محمد علي كلاي عن عمر 74 عامًا، وفيما يأتي ثماني حقائق عن الملاكم الأميركي الأسطورة، كما نقلها موقع «يلا كورة لايت» عن «رويترز»:

- محمد علي صاحب شخصية جذابة ويتمتع بحركة قدمين هائلة وسرعة يد مخيفة وهي عوامل تكاملت لتصنع منه بطلاً متميزًا وفريدًا من نوعه لم تعرفه حلبات الملاكمة من قبل. مسيرته الرياضية تضمنت 56 فوزًا منها 37 بالضربة القاضية وخمس هزائم. وتوج باللقب العالمي ثلاث مرات مختلفة وهو إنجاز غير مسبوق في حلبات الملاكمة.

- عندما شارك باسمه الأصلي كاسيوس كلاي فاز محمد علي بميدالية ذهبية في وزن خفيف الثقيل في دورة ألعاب روما الأولمبية الصيفية في العام 1960. وفي سيرته الذاتية في 1975 قال محمد علي إنه ألقى بالميدالية في أحد الأنهار بعد أن رفضوا تقديم الخدمة له في مطعم في لويزفيل وتعرض للمطاردة والتحرش من قبل مجموعة من البيض. في حين قال اثنان من كتَّاب السيرة الذاتية للملاكم الراحل إنه فقد هذه الميدالية ولم يتخلص منها عن قصد.

- في أول مباراة له على مستوى الاحتراف والتي أقيمت في 1960 فاز محمد علي في الجولة السادسة على توني هونساكر الذي كان في هذا الوقت رئيسًا للشرطة في فايتفيل في وست فرجينيا. وبعد ذلك ارتبط محمد علي وهونساكر بعلاقة صداقة قوية، وكتب محمد علي في سيرته الذاتية بعد ذلك إن هونساكر وجه إليه واحدة من أقوى الضربات التي تلقاها طوال مسيرته مع اللعبة.

- بعد اعتناقه الإسلام تخلى عن اسمه الأصلي كاسيوس كلاي وأطلق على نفسه محمد علي.

- رفض محمد علي دخول الجيش الأميركي في 1967 وحكم عليه بالسجن لمدة خمسة أعوام وخسر لقبه، ولم يتمكن من خوض مباراة في الملاكمة في وقت كان في أوج قوته وتألقه. ولم يدخل محمد علي السجن خلال المحاكمة وفي 1971 ألغت المحكمة العليا الأميركية قرار السجن.

- في 1984 أصيب محمد علي بمرض باركنسون والذي على ما يبدو كان بسبب مسيرته الرياضية وهو ما أثر عليه بدنيًا وجعله غير قادر على سرعة الحركة وعلى الكلام تقريبًا، رغم أن القريبين منه يؤكدون أنه لم يفقد روح الدعابة والحس الفكاهي أو حرصه على إيمانه الديني.

- اختارت مجلة سبورتس ايلاستريتد محمد علي كأفضل رياضي في القرن العشرين، كما التقى الملاكم الراحل بالعديد من زعماء العالم مثل الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا ورئيس جنوب أفريقيا الراحل نلسون مانديلا والبابا الراحل يوحنا بولس الثاني والرئيس الكوبي السابق فيدل كاسترو والرئيس العراقي السابق صدام حسين وحصل على وسام رئاسي رفيع في 2005 أيضًا.

- قدر الجيش الأميركي مستوى ذكاء محمد علي بأنه 78. لكن الملاكم الراحل قال في سيرته الذاتية عن ذلك «قلت فقط إنني الأعظم وليس الأكثر ذكاء».

 

المزيد من بوابة الوسط