الأحوال الجوية تؤجل إطلاق قمرين صناعيين

تأجل للمرة الثانية إطلاق الصاروخ الروسي «سويوز» لوضع قمرين صناعيين أوروبيين في الفضاء، واحد للمراقبة المناخية والثاني لاختبار صحة نظرية أينشتاين، بسبب الأحوال الجوية، ليصبح الموعد الجديد الأحد بعدما كان مقررًا إطلاقه أول مرة الجمعة، بحسب ما أعلنت شركة «إريان سبيس» الفضائية.

وذكرت الشركة في بيان أن الأحوال الجوية قبيل موعد الإقلاع السبت لم تكن مواتية، لذا أُرجئت العملية الى الساعة 21.02 بتوقيت غرينتش من يوم الأحد من قاعدة كورو في غويانا الفرنسية، حسب وكالة الأنباء الفرنسية

وخلال هذه المهمة، يضع الصاروخ «سويوز» القمر الأوروبي «سنتينال-1 بي» التوأم للقمر «سنتينال-1 إيه» الذي أُطلق قبل سنتين.

وكل من هذين القمرين مزود برادار متطور قادر على التقاط صور لسطح الأرض ليلاً ونهارًا مهما كانت الظروف المناخية، تفيد في رسم خرائط للجليد ورصد تسرب النفط وانزلاق التربة والتحرك السريع في حال وقوع فيضانات أو زلازل.

والقمر الثاني «ميكروسكوب» يرمي إلى التثبت من مبدأ «التوازي» بين الجاذبية والتسارع الذي بنى عليه أينشتاين نظرية «النسبية».

وسيدرس القمر حركة جسمين يسقطان سقوطًا حرًّا بدقة لم يسبق لها مثيل.