مهمة استكشاف الكون في خطر

أعلنت وكالة الفضاء اليابانية (جاكسا) الاثنين أنها فقدت الاتصال بقمر صناعي يعمل بشعة إكس أطلقته منتصف فبراير إلى الفضاء لجمع معلومات جديدة من شأنها الإجابة عن أسئلة ما زالت غامضة عن الكون.

وقال ناطق باسم الوكالة اليابانية لوكالة الأنباء الفرنسية إن الاتصال مقطوع منذ السبت مع القمر الصناعي «استرو-اتش» (الذي سمي هيتومي بعد إطلاقه إلى الفضاء). وقد جُنِد فريق من أربعين تقنيًا لمحاولة حل هذه المشكلة.

وكان المركز الأميركي الياباني المعني بالتحكم بهذا القمر أشار إلى إمكانية أن يكون قد انقسم إلى أجزاء عدة، لكن الوكالة اليابانية تمكنت بعد ذلك من تلقي إشارات منه لوقت قصير.

وكان مقررًا أن يبدأ القمر أعمال المراقبة الكونية مطلع الصيف المقبل.

ويبلغ طول القمر 14 مترًا وعرضه تسعة أمتار ووزنه 2.7 طن، وهو مجهز بمئتي مرآة لجمع أشعة إكس وتركيزها على أجهزة متطورة جدًا من بينها أربعة تلسكوبات ومجسان لالتقاط أشعة إكس.

وبلغت كلفة تصنيعه 31 مليار ين (248 مليون يورو)، وكان يعول عليه جمع معلومات تساعد في الإجابة عن أسئلة كونية تشغل بال العلماء: «ما هي قوانين الفيزياء في ظروف قصوى؟ ماذا حصل خلال تشكل الكون؟ كيف تشكلت المجرات وكيف تطورت؟ كيف تكبر الثقوب السوداء وما هو تأثيرها على محيطها؟»، بحسب الوكالة.

وهذا ليس القمر الياباني الأول من نوعه فقد وضعت طوكيو في المدار أقمارًا عدة منذ العام 1979، وكان آخرها في العام 2005.

المزيد من بوابة الوسط