«مايكروسوفت» تسحب روبوتا أفسده المستخدمون

سحبت مجموعة «مايكروسوفت» روبوتا من تصميمها قادرا على زيادة ذكائه الاصطناعي من خلال التفاعل مع المستخدمين بعد أن أفرط في التصريحات المشحونة بالكراهية والتمييزية بناء على ما لقنه إياه أصحاب النوايا السيئة.

وقد صمم الروبوت «تاي» على شكل مراهقة بريئة قادرة على التعلم من تفاعلاتها مع مستخدميها. وقد باء هذا المشروع التعليمي في المقام الأول بالفشل بعد قيام المستخدمين بتعليم الآلة ألفاظا قاسية،وفقاً لوكالة الانباء الفرنسية.

وصرحت «مايكروسوفت» في بيان خلال الأربع وعشرين ساعة التي تلت طرح الآلة على الانترنت، لاحظنا جهودا منسقة بين بعض المستخدمين للإساءة إلى تاي وقدرتها على التواصل بطريقة لائقة.

لكن المجموعة الأميركية شددت على أنها تجربة تقنية بقدر ما هي اجتماعية وثقافية.

وكان الهدف من هذا الروبوت تطوير القدرات على التعلم وشحذ الذكاء بالاستناد إلى التفاعلات على الانترنت، لكنه راح ينشر تغريدات مؤيدة للنازيين وأخرى تمييزية وعنصرية، كما أنه قام بتعليقات مؤيدة للملياردير الأميركي دونالد ترامب الأوفر حظا لنيل ترشيح الجمهوريين في السباق إلى البيت الابيض.

وسحبت«مايكروسوفت» هذه التصريحات المؤذية من الشبكة، متعهدة بتطوير البرمجية.

المزيد من بوابة الوسط