بركان جديد يعلن ثورته

ذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية، الاثنين، أن العلماء يراقبون عن كثب بركان «كيلاويا» في أكبر جزر هاواي، تحسبًا لثورته بعد تغير ملموس في مستويات بحيرة الحمم الموجودة في القمة وسلسلة من الزلازل.

ويقول مرصد بركان هاواي التابع لهيئة المسح الجيولوجي إن الخبراء يعتقدون أن هناك احتمالاً لحدوث ثورة في المنطقة الجنوبية الغربية من بركان «كيلاويا»، وهو من أنشط براكين العالم مصحوبة بعدد من الزلزال، حسب «رويترز».

وأضاف المرصد في بيان: «كيف ستتطور حالة الاضطراب في منطقة القمة في «كيلاويا» ومناطق التصدع العليا خلال الأسابيع والأشهر المقبلة غير مؤكد».

وأكمل: «نظام تخزين الحمم البركانية المصهورة يتعرض لضغوط كبيرة حاليًا، وقد يتضح سريعًا (خلال ساعات أو أيام) ما سيحدث من تغيير في موقع الاضطراب وإمكانية حدوث ثورة للبركان».

وحدوث ثورة في هذه المنطقة لن تشكل خطرًا على حياة السكان لأن هذا الجانب من البركان غير مأهول.

وسجل الخبراء مئات من الهزات الأرضية الصغيرة وبلغت يوم الجمعة الماضي 25 هزة في الساعة.

المزيد من بوابة الوسط