الروبوت السينمائي اللين يصبح حقيقة

خطف بيماكس نجم فيلم «بيج هيرو 6» لشركة والت ديزني قلوب الملايين في شتى أنحاء العالم، لكن رغم أن هذا الإنسان الآلي (الروبوت) الذي يشبه البالون ويتابع أحوالك الصحية هو من صنع الخيال العلمي، يعمل الباحثون الآن على تحويل هذا الروبوت الصديق للإنسان إلى حقيقة.

كانت أبحاث كريس اتكيسون في مجال تصنيع روبوت من مواد طرية هي التي ألهمت ابتكار شخصية «بيماكس»، ويقول هو والباحث يونغ لي بارك والاثنان عالمان في علوم الكمبيوتر بجامعة «كارنيغي ميلون» إن المفهوم العام بدأ يتغير مع الوعي بأن الروبوت ليس بالضرورة كائنًا يسعى للسيطرة على العالم، حسب وكالة «رويترز».

ويقول بارك: «منذ عشر سنوات كان الناس يصنعون الروبوت لكنهم كانوا يصنعونه من مواد صلبة مواد وآلات قوية»، وأضاف إنه حتى وقت قريب كانت غالبية الأبحاث وتطوير روبوت الفضاء مقصورة على القطاع الصناعي والقطاع العسكري.

لكن خلافًا للطائرات بلا طيار والإنسان الآلي المستخدم كعمال في المصانع، وهو من مواد معدنية صلبة، ينتج العالمان اتكيسون وبارك روبوتًا مصنوعًا من المطاط والبلاستيك وهو ما يجعله أكثر أمنًا بالنسبة للبشر الذين يتعاملون معه، ويعمل الباحثان أيضًا على تزويد الروبوت اللين بحاسة اللمس وهو شيء ممكن بفضل التطور الجاري في مجال علم المادة.

وهناك حاجة لتحقيق تقدم كبير في الآلات لتحويل روبوت مثل «بيماكس» إلى واقع لكن تكنولوجيات أخرى تستخدم الروبوت اللين أصبحت قريبة من السوق خاصة في مجال الأجهزة الذكية التي يرتديها المستخدم.

وفي الفيلم يتمتع بيماكس بالقدرة على التعامل مع الناس ومراقبة أحوالهم الصحية.