تعرف على المهام المتعددة للأقمار الصناعية

يعتقد كثير منا بأن مهمة الأقمار الصناعية هي بث القنوات الفضائية، أو مراقبة الطقس والتنبؤ بالتغيرات الجوية ولكن للأقمار الصناعية مهامًا عدة، قد تكون غير معروفة لنا رغم أهميتها في حياتنا.

ويدور أكثر من 1200 قمر اصطناعي حول الأرض وكل قمر يختلف عن الآخر ويتولى مهمات أو وظائف مغايرة للأقمار الأخرى، حسب موقع «دويتشه فيله».

التجسس
كل من شاهد فيلمًا مثيرًا من هوليوود يعرف أن الأقمار الاصطناعية الأميركية تراقب الكرة الأرضية بوقت حقيقي رغم عدم دقة وضوح الصور بشكل كافٍ، لكن كاميرات الطائرات دون طيار قادرة اليوم على التعرف على أشخاص في سيارة عن بعد 25 كيلومترًا.

التلفاز والاتصالات
حوالي ربع الأقمار الاصطناعية موضوعة في خدمة التلفاز والاتصالات، قبل 40 سنة بدأت الولايات المتحدة أول بث بالأقمار الاصطناعية وتبعتها أوروبا بعد عشر سنوات، وحاليًا يعتمد أكثر من نصف مشاهدي التلفاز على طبق على سطح المنزل لمشاهدة قواتهم المفضلة، كما تتولى هذه الأقمار الاصطناعية مهمات أخرى غير نقل البث التلفزيوني كالاتصالات الهاتفية والإنترنت.

الملاحة
يساعد نظام تحديد المواقع «جي بي إس» السائقين وراكبي الدراجات الهوائية وحتى المشاة في تخطيط رحلاتهم، كما أصبحت برامج تحديد المواقع موجودة في جميع الهواتف الذكية لتحديد أماكن المطاعم والأصدقاء، وتتولى 5% من الأقمار الاصطناعية مهمة خدمة الملاحة.

الطقس
دقة التنبؤ بالطقس تحسنت بخمسة عشر ضعفًا منذ بدء استخدام الأقمار الاصطناعية لهذا الغرض، وفي الأثناء بات ممكنًا التنبؤ بالطقس لأسبوعين.

مراقبة الأرض
ترسل الأقمار الاصطناعية التي تراقب الأرض على مدار الساعة صورًا لمناطق الكوارث الطبيعية وتساعد فرق الإنقاذ كثيرًا.

البحث العلمي
تنجز الأقمار الصناعية عددًا من المهام مثل قياس جاذبية الأرض وارتفاع الجبال أو سطح البحر من المهمات البسيطة لهذه الأقمار، بعضها يستطيع اليوم رؤية أماكن سحيقة في الكون وتراقب النجوم والشمس، وهي تشكل 10% من مجموع الأقمار الاصطناعي، حسب «دويتشه فيله».

محطة الفضاء الدولية
محطة الفضاء هي قمر اصطناعي أيضًا وفيها يجري رواد الفضاء أبحاثًا علمية، ومقارنة بكبسولة الفضاء الصغيرة المستخدمة للعودة إلى الأرض، فإن محطة الفضاء الدولية تتمتع بمساحة كبيرة، وأخيرًا حصل الرواد على ماكينة لصنع القهوة.

الحرب
رغم استخدامها في الأغراض السلمية فإن بعض الحكومات تعمل على تطوير أقمار صناعية تحمل صواريخ عابرة للقارات.

المزيد من بوابة الوسط