مرحاض لتوليد الكهرباء في مخيمات اللاجئين

مرحاضٌ مبتكَرٌ يولِّد الكهرباء من البول سيضيء قريبًا مناطق مظلمة من مخيمات اللاجئين بعد أنْ اختبره بنجاح طلبة في المملكة المتحدة في إطار مشروع للتعاون بين وكالة «أوكسفام» للإغاثة وجامعة «وست إنغلاد» في بريستول.

ويحوِّل المرحاض الميكروبات الحية التي تتغذى على البول إلى طاقة كهربائية، حسب وكالة «رويترز».

وطوَّر الباحثون خلايا وقود ميكروبية تستخدم البكتيريا التي تتغذى على البول وحوَّلوها إلى كهرباء.

وفي العام 2013 استخدموا 24 من خلايا الوقود الميكروبية ليثبتوا أنَّ البول يمكن أنْ يولِّد كهرباء تكفي لتشغيل هاتف محمول.

وفي المرحاض الجديد الذي يحوِّل البول إلى كهرباء استخدموا 288 خلية وقود ميكروبية. وفي النسخة التالية من الابتكار يعتزمون استخدام ألف خلية.

وقال الأستاذ الجامعي إيوناس إيروبولوس، الذي قاد التجربة: «إنَّ الإمدادات الوفيرة والمجانية من البول هي التي تجعل هذا الابتكار مفيدًا لوكالات الإغاثة لاستخدامه ميدانيًّا في مخيمات اللاجئين».

وأضاف: «أوكسفام تحدِّتنا كي نفكر في إمكانية استغلال البول في الإنارة لتستخدمه في المخيمات».