تعديلات بـ «غوغل» ليناسب الهواتف الذكية

تستعد «غوغل» لتغيير المعادلات الحسابية المعتمدة في محرك البحث التابع لها لتحسين القدرة على قراءة نتائج البحث على الشاشات الصغيرة للهواتف الذكية.

وشرحت إحدى الناطقات باسم المجموعة العملاقة لوكالة الأنباء الفرنسية في رسالة إلكترونية أن «المستخدمين باتوا يجرون مزيدًا من الأبحاث على أجهزتهم المحمولة، ونحن نحرص على أن يجدوا محتويات لا تكون مناسبة ومحدثة فحسب، بل أيضًا سهلة القراءة».

وتشجع «غوغل» منذ فترة مديري المواقع الإلكترونية على تكييف صفحاتهم مع الهواتف الذكية، وهي تزودهم خصوصًا بأدوات لتجربة نسخات من مواقعهم تتماشى مع الأجهزة المحمولة.

واعتبارًا من 21 أبريل، ستبدأ «غوغل» باعتماد معايير تتماشى مع صفحات الأجهزة المحمولة «في جملة معايير تصنيف الأبحاث على الأجهزة المحمولة»، بحسب ما كشفت الناطقة باسمها.

وسيطال هذا التغيير المعلن عنه منذ فبراير الأبحاث التي تجرى من هاتف ذكي لا غير، وهو لن يؤثر كثيرًا على النتائج التي ستبقى تعتمد على مدى مواءمة المعلومات وحداثتها.

وتبقي «غوغل» المعادلات الحسابية التي تعتمد في محرك بحثها قيد الكتمان وهي تعدلها بانتظام، مما يدفع بعض المواقع إلى الشكوى منها في بعض الأحيان، إذا إنها تتراجع من أعلى القائمة إلى أسفلها بين ليلة وضحاها.

وتعد مرتبة المواقع في نتائج البحث جد مهمة، إذا إنها تؤثر على نسبة زيارتها، فغالبية المستخدمين يكتفون بالنتائج التي تظهر في المراتب الأولى.

وتعطى أهمية كبيرة حاليًا لطريقة عرض «غوغل» لنتائج الأبحاث، خصوصًا في أوروبا حيث اتهمتها المفوضية الأوروبية رسميًا باستغلال هيمنتها لتفضيل البعض من خدماتها الخاصة.

المزيد من بوابة الوسط