دراسة توضح ولع المراهقين بالإنترنت

بات المراهقون الأميركيون موصولين يوميًا بالإنترنت وبشكل دائم للبعض منهم، وذلك بواسطة هواتفهم الذكية، وهم يستخدمون في المقام الأول شبكة «فيسبوك» للتواصل الاجتماعي، بحسب ما كشفت دراسة.

ويدخل نحو 92% من المراهقين إلى الإنترنت كل يوم، كما أن 56% منهم يتصفحون الشبكة عدة مرات في اليوم و24% يقرون بأنهم موصولون بها «بشكل دائم تقريبًا»، بحسب ما كشف معهد «بيو» في دراسته هذه.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن هذه الظاهرة تعزى بجزء كبير منها إلى انتشار الهواتف الذكية، فنحو 73% من المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 17 عامًا يملكون هاتفًا ذكيًا و 30% لديهم هواتف خلوية.

وأظهرت الدراسة أن 91% منهم يتصفحون الإنترنت بواسطة هاتفهم الذكي بالرغم من وجود كمبيوتر.

ونحو 90% منهم يرسلون الرسائل النصية ويتلقونها نحو 30 مرة في اليوم الواحد.

ويبقى «فيسبوك» موقع التواصل الاجتماعي الأكثر استخدامًا في أوساطهم، بحسب ما بينت دراسة معهد «بيو»، في حين كانت دراسات أخرى أظهرت تراجع إقبال المراهقين على هذه الشبكة.

ويستخدم 71% من الشباب «فيسبوك» و52% «إنستغرام» و41% «سناب شات» و33% «تويتر» و«غوغل بلس».

وأجريت هذه الدراسة على الإنترنت بين 25 سبتمبر و التاسع من أكتوبر 2014، ثم بين العاشر من فبراير و16 مارس 2015، وشملت 1060 مراهقًا أميركيًا مع هامش خطأ نسبته 3.7 نقطة مئوية.