أسلافنا الأفارقة قتلوا الإنسان البدائي بـ «العدوى»

كشفت دراسة جديدة أجراها علماء في جامعتي «كامبردج» و«أكسفورد بروكس» البريطانيتين، أن السبب الحقيقي لموت البشر البدائيين هو أمراض معدية نقلها أسلافنا عند هجرتهم من أفريقيا إلى العالم الحديث.

وذكرت جريدة «ديلي ميل» البريطانية أن العلماء توصلوا إلى تلك المعلومات من خلال فحص أدلة جينية وأحفورية وأثرية، والتي دللت على انتقال عدوى مميتة للبشر البدائيين، وما زالت تلك الأمراض منتشرة حتى يومنا هذا.

وكشفت الدراسة أن الأمراض التي تسببت في القضاء على البشر البدائيين، هي مرض الدرن وحمى التيفوئيد والسعال الديكي والتهاب الدماغ والبرد المعتاد.

ويعتقد العلماء أن المهاجرين القادمين من أفريقيا حملوا البكتيريا المسببة قرحة المعدة، ونقلوا العدوى لساكني القارة الأوروبية البدائيين، والذين لم يتطور جهازهم المناعي بالدرجة الكافية لمكافحة العدوى.

وأرجع الباحث في جامعة «أكسفورد بروكس»، سيمون أندرداون، سبب تلك الظاهرة إلى انعدام قدرة الإنسان البدائي على تطوير جهازه المناعي لمكافحة الأمراض والعدوى الخارجية نظرًا لتواجده في مجتمعات صغيرة نسبيًا، على عكس المهاجرين من أفريقيا.

ولفتت الدراسة إلى أن البشر البدائيين نقلوا بعض الصفات المناعية للمهاجرين عن طريق التزاوج للمهاجرين، وساعدتهم في تقوية جهازهم المناعي ضد عدة أمراض.