كشف تفاصيل رحلة أول طائرة تعمل بالطاقة الشمسية

كشف طاقم أول طائرة في العالم تعمل بالطاقة الشمسية «سولار إمبالس 2» لوسائل الإعلام الصينية، الثلاثاء، تفاصيل رحلتها حول العالم.

هبطت الطائرة في تشونغتشينغ في جنوب غرب الصين في نحو الساعة 1:35 صباحًا (1735 بتوقيت غرينتش) أمس، بعد رحلة طيران استغرقت أكثر من 20 ساعة من مندالاي في ميانمار، لتستكمل بذلك المرحلة الخامسة، وفق ما نشرت «رويترز».

وأوضح الطيار برتراند بيكارد، الذي قاد الطائرة في المرحلة الخامسة أن الجو كان باردًا جدًا، وأنه كان يحتاج لأوكسجين فوضع حذاء مزودًا بنظام تدفئة وقناع أوكسجين.

وقال بيكارد لتلفزيون الصين: «هذا للتدفئة في الجو، هناك نظام للتدفئة هنا، هل تراه هنا؟ فعندما نصعد إلى ارتفاع تسعة آلاف متر يساعد على تدفئة القدمين».

وأشار بيكارد إلي أجزاء في الطائرة، وقال: «يمكننا اليوم بالفعل استخدام البطاريات والمحركات الكهربائية والخلايا الشمسية ومواد العزل، ومصابيح ال آي دي، كل هذه الأشياء يمكن استخدامها لترشيد استهلاك الطاقة من أجل عالم أكثر نقاء هذا ما نتطلع إليه بالفعل».

وتابع زميله أندريه بورشبرج: «أضطر لاستخدام الأوكسجين، يمكنك أن ترى أثر القناع على الوجه».

وتزن الطائرة 2300 كيلوغرام، أي ما يعادل وزن سيارة عائلية لكن جناحيها بعرض جناحي طائرة كبيرة، واستغرق تصميم وبناء «سولار إمبالس 2» 12 عامًا، وانطلقت النسخة الأولى منها في 2009 محطمة الأرقام القياسية في المدى والارتفاع لطائرة مأهولة تعمل بالطاقة الشمسية.