الصين تعتزم صنع طائرة هجين

تسعى الصين بحلول العام 2030 إلى تصنيع طائرة هجينة بوسعها التحليق في الجو وفي مدارات منخفضة حول الأرض.

وستزوَّد تلك الطائرة بعدة أنواع من المحركات، بينها محرك توربيني ومحرك نفاث ومحرك صاروخي، وفق «روسيا اليوم».

وذكرت وسائل الإعلام الصينية أن المؤسسة الصينية للعلوم الجوية والتقنيات الفضائية تولت تصميم الطائرة الجديدة.

ويرى المهندسون الصينيون أن هذا الأمر سيمكنهم من قيادة الطائرة في الجو كطائرة عادية والتحكم فيها في الفضاء بصفتها صاروخًا فضائيًّا.

ويتوقع أن تكون الطائرة متعددة الاستخدامات. وسيكون بمقدورها الإقلاع والهبوط في المطارات العادية، ما سيساعد على تقليص كلفة صيانتها.

وأعلن الموظف المسؤول في المؤسسة الصينية، جان يونغ، أن مؤسسته تعتزم استيعاب تكنولوجيا تصنيع الطائرة الجديدة بعد مرور فترة 3-5 أعوام. أما الطلعة الأولى لهذه الطائرة فيفترض أن تتم العام 2030.

المزيد من بوابة الوسط