ليبيا تشهد كسوفًا شمسيًّا.. وتحذيرات من الـ«سيلفي»

تشهد أجزاء من العالم كسوفًا كليًّا للشمس يوم الجمعة المقبل بين الثامنة والعاشرة صباحًا بتوقيت غرينتش، وهذه الأجزاء هي بعض المناطق في شمال أوروبا، بينما سيرى سكان مناطق أخرى من العالم منها دول شمال أفريقيا مثل ليبيا ومصر كسوفًا جزئيًّا بنسبة تصل لـ 40 %.

تعد جزر «سفالبارد» القطبية في النرويج مكانًا مثاليًّا لرؤية الكسوف الكلي، وكذلك جزر فارو وهي منطقة تتمتع بالحكم الذاتي داخل الدنمرك، وستشهد منطقة وسط أوروبا كسوف جزئي يتراوح بين 40% و90%، ومنطقتي شمال آسيا وأفريقيا ستشهد كسوفًا جزئيًّا يصل لـ40%، حسب موقع «مشابل».

وحذَّر الخبراء من التقاط صور «سيلفي» أثناء الكسوف، لأنَّه من الممكن أنْ يضر العين لدرجة تصل للعمى، حسب موقع «ذي تليغراف».

وأوضح العلماء أنَّ التقاط الصور بواسطة كاميرا الهاتف المحمول قد يكون خطرًا بنفس درجة النظر مباشرة للشمس أثناء تلك الظاهرة مما يمكن أنْ يحرق شبكية العين ويؤدي للعمى.

وحتى ارتداء النظارات الشمسية لا يحمي العين من الضرر المحتمل الذي تسبِّبه أشعة الشمس وقت الكسوف، ولابد من ارتداء نظارات خاصة تحمي تمامًا من الأشعة الضارة.

وكسوف الشمس هو ظاهرة كونية تحدث عندما تكون الأرض والقمر والشمس في خط مستقيم تقريبًا، ويكون القمر في المنتصف فيحجب أشعة الشمس عن الأرض.

المزيد من بوابة الوسط