إطلاق قمرين صناعيين يعملان بالكهرباء

أطلقت شركة «سبيس إكس» صاروخًا من قاعدة كيب كنافيرال، التابعة لسلاح الجو الأميركي، الأحد، ليضع في المدار أول قمرين صناعيين للاتصالات يعملان بالكهرباء بالكامل.

وانطلق الصاروخ، الذي يماثل ارتفاعه 22 طابقًا، من قاعدة الإطلاق الساحلية الساعة 10:50 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (03:50 بتوقيت غرينتش)، وهذه ثالث عملية إطلاق في أقل من شهرين لشركة «سبيس إكس» الخاصة التي تتخذ من كاليفورنيا مقرًا لها، حسبما ذكرت وكالة «رويترز».

ويحمل الصاروخ قمرين صناعيين من إنتاج بوينغ مملوكين لشركة «يوتلسات كوميونيكيشنز»، ومقرها باريس وشركة «إية بي إس» ومقرها برمودا، وتملك غالبية الأسهم فيها شركة أسهم بيرميرا الأوروبية
للاستثمار المباشر، واقتسمت (يوتلسات وإيه بي إس) تكاليف تصنيع القمرين والإطلاق.

والقمران الصناعيان اللذان أطلقا، أمس الأحد، مزودان بمحركين خفيفين يعملان بالكهرباء بالكامل بدلاً عن أنظمة الدفع الكيماوي المعتادة ليصلا إلى المدار المطلوب ويبقيان فيه، وسمح هذا بإطلاق مركبتين فضائيتين على صاروخ واحد متوسط الحجم طراز فالكون 9.

والمأخذ المعروف على الدفع الكهربائي هو ان الاقمار ستحتاج إلى أشهر بدلا من أسابيع للوصول إلى مدارها على ارتفاع 35800 كيلومتر فوق الارض.

المزيد من بوابة الوسط