اكتشاف نظام كواكب جديد شبيه بالمجموعة الشمسية

اكتشف علماء الفلك، باستخدام بيانات من بعثة تلسكوب «كبلر»، نظامًا كوكبيًّا مكوَّنًا من خمسة كواكب صغيرة يعود تاريخ وجودها منذ أنْ كانت مجرة «درب التبانة» في مرحلة الشباب منذ ملياري سنة.

ويضم النظام «كبلر 444» خمسة كواكب تختلف من حيث الحجم، ويعد أصغرها بحجم «عطارد» وأكبرها بحجم كوكب «الزهرة»، حسب موقع وكالة «ناسا».

وتدور هذه الكواكب حول نجم يشبه الشمس في أقل من عشرة أيام، مما يجعل مداراتها أقرب كثيرًا من مدار عطارد، الذي يدور 88 يومًا حول الشمس.

«على الرغم من أنَّ هذا النجم تَشَّكل منذ فترة طويلة، قبل معظم النجوم في درب التبانة، فإننا ليس لدينا دليلٌ على أنَّ أيًّا من هذه الكواكب به حياة سواء الآن أو في أي وقت آخر مضى»، حسبما قال أحد العلماء بمركز أبحاث «أميس» التابع لـ«ناسا» في ولاية كاليفورنيا، ستيف هويل، الذي أضاف: «وفي ظل تلك المسافة المدارية الحالية، الحياة كما نعرفها لا يمكن أنْ تكون تواجدت في أحد هذه الكواكب».

وتشكَّلت المجموعة «كبلر444» قبل 11.2 مليار سنة، عندما كان عمر الكون أقل من 20 % من عمره الحالي. هذا يجعلها أقدم المجموعات التي توجد بها كواكب بحجم الأرض، ولكنها مرتين ونصف أقدم من الأرض.

ولتحديد عمر النجم والكواكب التي تدور حوله، قاس العلماء التغيرات الصغيرة جدًّا في سطوع نجمها عن طريق موجات الضغط، فحركة الغليان في سطح النجم تولد موجات الضغط، مما يؤثر في درجة حرارة النجم ودرجة سطوعه. هذه التقلبات تؤدي إلى اختلافات ضئيلة في سطوع النجم، مما يسمح للباحثين بمعرفة عمر النجم.

ويبعد نظام الكواكب حوالي 117 سنة ضوئية عن النظام الشمسي.