Atwasat

فنزويلي يطور مركبات شمسية لمواجهة شح المحروقات

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 14 سبتمبر 2022, 10:47 صباحا
alwasat radio

ابتكر المُخرج أوغوستو براديلي سيارة يدوية الصنع تعمل بالطاقة الشمسية يواجه بها أزمة شح البنزين وانقطاع التيار الكهربائي في بلده فنزويلا المنتج للنفط والذي يعاني أزمة اقتصادية حادة.

ويرغب براديلي الذي يملك أيضا مطعما، في إنتاج هذه المركبة على نطاق صناعي في هذا البلد النفطي الذي يعاني باستمرار مشكلات شح في الوقود رغم سعره المتدني محليا، وسط صعوبة توفير مستلزمات البلاد النفطية بسبب الأزمة، وفق «فرانس برس».

ورغم كونها مهد الإنتاج النفطي في فنزويلا، تعاني ماراكايبو في شمال غرب البلاد شحا مستمرا في الوقود منذ عشر سنوات، مع تحسن الأوضاع خلال الأسابيع الأخيرة.

ويقول براديلي «كنت بحاجة للتبضع لكي تبقى مؤسستي (المطعم) مفتوحة وفاعلة. أول ما فعلته كان تغيير عربة غولف تلقيتها سابقا كهدية».

وكان أول طراز طوره يضم محركا لا يستهلك الكثير من المحروقات، لكن «كان الاعتماد متواصلا على الوقود». بعدها استعان ببطاريات كهربائية. وكان طرازه قادرا على بلوغ سرعة أربعين كيلومترا في الساعة واجتياز مئة كيلومتر يوميا من خلال إعادة الشحن على الطاقة الكهربائية بقوة (110 فولت).

لكن في ظل الانقطاع المستمر في التغذية بالتيار الكهربائي، سعى براديلي في مشغله الصغير عن حل آخر. ويوضح «في ماراكايبو، لدينا الشمس (...) لذا صنعنا عربة مزودة ألواحا شمسية» وضعها بعدها على السيارة.

قيادة الرئيس
وأثمرت هذه الجهود مركبة هجينة قادرة على الانتقال من الوقود إلى الكهرباء، ومن الطاقة الكهربائية إلى الشمسية.

هذا السينمائي الذي ذاع صيته مع فيلم «جوليغود» (تلاعب بالكلام مع لفظ «هوليوود») الصادر سنة 1990 والذي صُور في ماراكايبو، يأمل في الانتقال من مستوى الإنتاج اليدوي إلى الصناعي.

ويتمنى براديلي تمويل وإذن من الدولة لإنتاج سياراته الشمسية على نطاق واسع. حتى أن الرئيس نيكولاس مادورو قاد سيارة سوداء مع خيوط زرقاء من إنتاجه خلال حدث رسمي، واصفا هذا الابتكار بأنه «تكنولوجيا فنزويلية 100%».

ويشير براديلي إلى أن «الحلم الأكبر سيكون في أن نتمكن من إنتاجها من الصفر في فنزويلا. أظن أن الأمر ممكن».

ويراوح سعر هذه السيارات بين خمسة آلاف دولار و7500، وهو متوسط سعر المركبات المستعملة في البلاد. ويلفت براديلي إلى أن توفير الطاقة ومصاريف الصيانة يجعل من اقتناء مثل هذه السيارة استثمارا مربحا.

ويقول «سعر البطاريات يصل إلى 2500 دولار، لكن إذا ما عرفتم كيف تديرونها، يمكن أن تعمر لثلاث إلى خمس سنوات. لقد وفرت ثلاثة آلاف دولار في كل سيارة». ويلفت براديلي إلى أن صيانة هذه المركبات بسيطة جدا لأن هذه السيارات «المصنوعة في ماراكايبو» لا تحوي أداة لمزج الهواء ولا مولدا.

كما يؤكد أن هذه السيارات آمنة، بشهادة تجارب أجريت في كلية الهندسة الميكانيكية في جامعة زوليا المحلية. ويوضح «هي صغيرة وتبدو هشة، لكن أكفل لكم أنكم لن تموتوا في حال تعرضتهم لحادث فيها».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
على طريقة الأفلام.. مركبة «دارت» تستعد للاصطدام بكويكب لتحويل مساره
على طريقة الأفلام.. مركبة «دارت» تستعد للاصطدام بكويكب لتحويل ...
ظهور عابر لفقاعة غاز حول الثقب الأسود.. ماذا يعني ذلك؟
ظهور عابر لفقاعة غاز حول الثقب الأسود.. ماذا يعني ذلك؟
العواصف تؤجل «الحلم الأميركي» للعودة إلى القمر
العواصف تؤجل «الحلم الأميركي» للعودة إلى القمر
أستراليا في سباق مع الزمن لإنقاذ الحيتان الطيارة الجانحة
أستراليا في سباق مع الزمن لإنقاذ الحيتان الطيارة الجانحة
جوائز «بريكثرو» تتفوق على «نوبل» مع 15 مليون دولار
جوائز «بريكثرو» تتفوق على «نوبل» مع 15 مليون دولار
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط